أخبار سوريةإدلبقسم الأخبار

ضحايا في إنزال للتحالف الدولي شمالي إدلب.. والبنتاغون: نفذنا عملية ناجحة ولم تقع خسائر بصفوف قواتنا (فيديو)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها نفذت “بنجاح مهمة لمكافحة الإرهاب” في شمال غرب سوريا، بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس 3 شباط، فيما أكدت مصادر محلية وقوع ضحايا بينهم أطفال خلال الهجوم.

 

وأكد المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، أنه لم يتم تسجيل أي خسائر في صفوف القوات الأميركية، وقال إنه سيتم الكشف عن المزيد من التفاصيل، عندما تكون متاحة.

 

إلى ذلك، أوضحت مصادر محلية وناشطون أن قوات التحالف الدولي نفذت عملية إنزال جوي قرب بلدة أطمة بريف إدلب الشمالي، حيث تداول ناشطون تسجيلات مصورة تظهر مقتل رجل وطفلتين، فيما بلغت حصيلة القتلى 8 بينهم سيدة، إضافة إلى وقوع عدد من المصابين بينهم أطفال، وتم إسعافهم من قبل الدفاع المدني السوري. 

 

وأشارت المصادر إلى أن الإنزال استهدف منزلاً سكنياً شمالي بلدة أطمة، بموقع قريب من معبر دير بلوط الفاصل بين إدلب ومنطقة عفرين، مضيفة أنه وبعد قرابة ساعتين ونصف من التحليق المكثف والقصف بالرشاشات الثقيلة، والاشتباكات، غادر طيران التحالف الدولي، أجواء ريف إدلب بعد إخلاء موقع عملية الإنزال الجوي، فيما لم تتضح بعد هوية الشخص المستهدف.

 

بدوره، قال تشارلز ليستر، المدير في معهد الشرق الأوسط الذي يتخذ من واشنطن مقرا، لوكالة رويترز إنه تحدث مع سكان قالوا إن العملية استمرت أكثر من ساعتين.

 

وأضاف “من الواضح أنهم أرادوا هدفهم، أيا كان، حيا”. وتابع “تبدو هذه أكبر عملية من هذا النوع” منذ غارة البغدادي.

 

وقال مسؤول أميركي لوكالة أسوشيتدبرس إن إحدى المروحيات التي شاركت في الغارة عانت مشكلة ميكانيكية وكان لا بد من تفجيرها على الأرض.

ولم تكشف الدفاع الأمريكية إلى الآن تفاصيل إضافية أو توضيحات بشأن الشخصية المستهدَفة.

 

وفي تشرين الأول عام 2019، نفذت عدة طائرات مروحية أمريكية عملية إنزال جوي في منطقة باريشا بري إدلب الشمالي، استهدفت زعيم تنظيم داعش ” أبو بكر البغدادي” وأسفرت عن مقتله.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى