أخبار سوريةالسويداءقسم الأخبار

إغلاق مقرات لـ”حزب البعث” في السويداء رداً على إطلاق النار ضد المتظاهرين

أغلق المحتجون مقرين لحزب البعث في بلدتي المزرعة والغارية بمحافظة السويداء، في أعقاب حادثة إطلاق النار على المحتجين أمام قيادة فرع حزب البعث  الأربعاء.

 

وقالت شبكة السويداء أربعة وعشرون إن الأهالي قرروا تحويل مبنى فرقة الغارية، إلى روضة للأطفال، تحمل اسم الحرية.

 

بدوره، هاجم الرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز الشيخ حكمت الهجري، حزب البعث وأعضاءه في السويداء، داعياً إلى ما وصفه بالجهاد ضد الميليشيات الإيرانية.

 

وأمس الأربعاء 13 أيلول، سقط جرحى في صفوف المتظاهرين بمدينة السويداء جراء إطلاق النار عليهم من عناصر حزب البعث التابعين للنظام.

 

وقالت شبكة السويداء أربعة وعشرون إن الإصابات كانت متوسطة بالرصاص الحي والشظايا، وتم نقل المصابين إلى مشفيي شهبا والسويداء.

 

وحاول شبيحة حزب البعث تفريق مجموعة من المحتجين بالرصاص الحي كانوا يحاولون إعادة إغلاق المبنى.

 

وتواصلت المظاهرات المطالبة برحيل رئيس النظام بشار الأسد في السويداء للأسبوع الرابع عشر على التوالي.

 

ولا تزال التظاهرات تأخذ زخماً في مناطق ريف السويداء، يطالب فيها المتظاهرون برحيل بشار الأسد.

 

يذكر أن الاحتجاجات على خلفية التضييق الأمني وتدهور الأوضاع الاقتصادية، والقرارات الحكومية التي أصدرها النظام خاصة قرار رفع أسعار المحروقات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى