إدلبحلبحماةميداني

أكثر من 40 قرية وبلدة تعرضت للقصف في الشمال، ومنسقو الاستجابة يدينون

شهدت مناطق الشمال السوري خلال اليومين الماضيين، تصعيداً من قبل قوات الأسد والقوات الروسية المنشرة في المنطقة منزوعة السلاح في إدلب والتي تم إقرارها في مدينة سوتشي الروسية، في 17\9\2018.

وطال القصف أكثر من 40 قرية وبلدة ضمن حدود المنطقة منزوعة السلاح، توزعت على ريف حماة ( 21 نقطة)، ريف إدلب (14 نقطة)، ريف حلب (5 نقاط)، ما خلف أكثر من 10 شهداء في كل من “معرة النعمان” و “خان شيخون” بريف إدلب، وشهيد في “قلعة المضيق” بريف حماة.

ودان “منسقو الاستجابة” في الشمال، الأعمال العدائية، مطالبين “المحكمة الجنائية الدولية” بتوثيق جرائم الإبادة التي تقوم بها تلك القوات وتقديمهم أصولاً للمحاكمات بشكل فوري.

ودعا “منسقو الاستجابة” جميع المنظمات والهيئات الإنسانية المتواجدة في شمال غرب سوريا، بإعلان حالة الطوارئ والبدء بعمليات الاستجابة الإنسانية لعمليات النزوح الحالية.

كما طالب “منسقو الاستجابة” جميع الفعاليات المدنية والأهلية بالعمل فوراً على مساعدة النازحين والعلم على تخفيف معاناتهم.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق