سياسة

نائب أردني يطالب بتسليم عناصر الدفاع المدني إلى نظام الأسد لمحاكمتهم

طالب النائب الأردني طارق خوري، بتسليم ما تبقى من عناصر الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” في الأردن، إلى نظام الأسد لمحاكمتهم واصفاً إياهم بالخونة.

وقال خوري خلال جلسة لمجلس النواب الأردني أول أمس الأحد: إن عناصر الدفاع المدني ليسوا جديرين بالبقاء في الأردن، مضيفاً: أن من يأتي عبر الاحتلال الإسرائيلي فئة خطيرة، وفق وصفه.

لكن خوري الذي كان ضمن وفد أردني زار دمشق الشهر الماضي والتقى بشار الأسد ومسؤولين آخرين، لم يتطرق خلال كلمته إلى منع الأردن دخول عناصر الخوذ البيضاء عبر معبر تل شهاب الحدودي شهر تموز الماضي إبان معارك الجنوب السوري، معرضاً حياتهم إلى الخطر، ما اضطر العناصر البالغ عددهم 422 متطوعاً مع عائلاتهم إلى دخول الأردن عبر الجولان المحتل.

ونهاية شهر تشرين الأول وصلت 7 عائلات لعناصر الدفاع المدني من الأردن إلى كندا، فيما منحت بريطانيا حق اللجوء إلى 29 متطوعاً في الخوذ البيضاء ونحو 70 فرداً من عائلاتهم نهاية شهر أيلول الفائت.

وكانت قوات الأسد سيطرت شهر تموز الماضي على كامل محافظتي درعا والقنيطرة وعلى معبر نصيب الحدودي عقب اتفاق مع الجيش الحر في الجنوب برعايةٍ روسية أفضى إلى تهجير رافضي التسوية إلى الشمال.

وبعد افتتاح المعبر في الخامس عشر من شهر تشرين الاول الماضي بدأت العلاقات تعود من جديد بين نظام الأسد والأردن.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق