سورياسياسة

موسكو تمهد الطريق أمام “مسد” نحو دمشق

زار وفد من الإدارة الذاتية الكردية، قاعدة حميميم العسكرية الروسية في اللاذقية، لبحث أطر التفاوض مع نظام الأسد، وفق ما سربت صحيفة الشرق الأوسط.

الصحيفة قالت إن الوفد التقى بمسؤولين روس في القاعدة العسكرية، وبحث معه ورقة تفاهمات، بهدف تمهيد طريق الإدارة نحو دمشق، وإطلاق المفاوضات المباشرة مع نظام الأسد.

النقاشات وفق الصحيفة، تركزت حول “سبعة إدارات محلية بمثابة هياكل حكم مدنية تدير ثلاث محافظات سورية” هي الحسكة ودير الزور والرقة، إضافة إلى المطلب الخاص بمسد وهو المحافظة على خصوصية “قوات سوريا الديمقراطية” و”الاسايش” ومناطق انتشارها، ومشاركتها في حروب خارج حدودها.

تتابع الصحيفة أن الوفد كان برئاسة رئيسة الهيئة التنفيذية لـ مسد إلهام أحمد، وعضوية مصطفى مشايخ، وأحمد سليمان، ورئيس حزب “الاتحاد السرياني” سنحريب برصوم، إلى جانب مسؤولين بارزين من المكون العربي بالإدارة الذاتية.

وكانت إلهام أحمد صرحت في وقت سابق، أن الولايات المتحدة بإعلان انسحابها من سوريا شجعت “قسد” على التفاوض مع النظام.

من جانبه أكد القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية قسد مظلوم عبدي في مقابلة مع قناة “روداو”، في 7 من تشرين الثاني الماضي، إنه حتى تتوصل “قسد” لاتفاق مع الحكومة لديها شرطان أساسيان.

الشرط الأول أن تكون الإدارة القائمة حاليًا (الإدارة الذاتية) جزءًا من إدارة سوريا عامة، ضمن الدستور.

أما الشرط الثاني، بحسب عبدي، فهو أن تكون لـ”قسد”، كمؤسسة، “استقلالية”، و”أن تكون لها خصوصيتها ضمن منظومة الحماية العامة لسوريا”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق