سورياسياسة

الاتحاد الأوربي: لن نطبع مع نظام الأسد، ويجب وقف إطلاق النار

نفى الاتحاد الأوربي توجهه إلى تطبيع العلاقات مع نظام الأسد، مشيراً إلى ضرورة تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، والموقع بين روسيا وتركيا.

وأكد الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية جوزيف بوريل، أن أعداد النازحين ، تجاوزت حاجز مليون شخصا مدنيا، بسبب الهجمات الأخيرة على محافظة إدلب، محذراً من احتمال ازدياد أعداد النازحين خلال الفترة المقبلة.

وطالما شكل اللاجئون أكبر مخاوف الاتحاد الأوربي، حيث لا تزال الخشية من موجات جديدة تصل إلى الاتحاد الأوربي عبر الأراضي التركية، كما حدث عام 2015.

وأضاف المسؤول الأوربي أن “الهجمات على المناطق المكتظة بالسكان ما زالت مستمرة، ويجب محاسبة المسؤولين عنها”، مؤكداً على ضرورة تطبيق اتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه بين أنقرة وموسكو قبل نحو شهر.

وتشهد محافظة إدلب، تطورات متسارعة في وتيرة الأحداث، لاسيما الصدام المباشر بين قوات الأسد والجيش التركي، الذي لا يزال يعزز من عتاده وعناصره في المحافظة، بالتزامن مع “قلق” الكرملن، وإعلان الولايات المتحدة دعمها لتركيا ضد نظام الأسد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق