سياسةعربي

مليشيا الحشد الشعبي تطلق عملية على الحدود السورية العراقية

أعلنت مليشيات “الحشد الشعبي” العراقية عن إطلاق عملية عسكرية في منطقتي نينوى وصلاح الدين على الحدود السورية العراقية من أجل “تطهيرهما” من خلايا تنظيم “داعش”.

وقالت الملييشات في بيان اليوم الاثنين 30 آذار إن العملية جاءت بعد معلومات استخباراتية تفيد بدخول مجاميع مسلحة من الحدود السورية، مضيفة أن العملية العسكرية حملت اسم “ربيع الانتصارات الكبرى”، بمشاركة “اللواء 44″ و”51” وعدة قطع عسكرية، وبإسناد من طيران الجيش ومقاتلة الدروع في “الحشد الشعبي”.

وكان عدد من سجناء عناصر تنظيم داعش تمكنوا من الهرب من سجن حي غويران في مدينة الحسكة بعد تنفيذ استعصاء أعقبه عصيان داخل السجن، لكن قوى الأمن الداخلي في قوات سوريا الديمقراطية أعلنت إلقاء القبض على عدد من سجناء داعش بعد هروبهم.

وقالت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” على فيس بوك إنها القبض على أربعة عناصر من تنظيم “داعش” كانوا قد فروا الليلة الفائتة من سجن الصناعة بحي غويران في الحسكة بعد أعمال شغب وعصيان دام لساعات.

ولم تذكر قوات سوريا الديمقراطية عدد السجناء الذين هربوا، واكتفت بالقول إنها قبضت على 4 من السجناء الهاربين، كما لم تذكر وضع السجن في الوقت الحالي بعد مرور نحو 13 ساعة على الاستعصاء.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق