دوليسياسة

واشنطن تتجه لإدراج زعيم تنظيم “داعش” الجديد على لائحة الإرهاب

تتجه الولايات المتحدة الأمريكية إلى إدراج زعيم تنظيم داعش الجديد “أمير محمد سعيد عبد الرحمن المولى” على لائحة “الإرهابيين”، وذلك بعد شهور من مقتل زعيم التنظيم السابق أبو بكر البغدادي.

وذكر مكتب المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس في 17 آذار الماضي أن واشنطن تنوي إدراج القائد الجديد لتنظيم داعش “أمير محمد سعيد عبد الرحمن المولى” على لائحة “الإرهابيين” الدوليين المحددين بشكل خاص بموجب المادة 1 (أ)(ii)(ب) من الأمر التنفيذي رقم 13224 بحسب تعديله بموجب الأمر التنفيذي رقم 13886.

ويعرف المولى أيضاً باسم “الحاج عبدالله” و”عبد الأمير محمد سعيد الصلبي” و”أبو عمر التركماني”.

وأشار مكتب المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إلى أنه وبعد مقتل قائد داعش السابق “أبو بكر البغدادي”، خلفه “أمير محمد سعيد عبد الرحمن المولى” كقائد للتنظيم، وكان المولى نشطا في تنظيم سلفه وتنظيم القاعدة في العراق وتقدم بثبات في صفوف داعش حتى أصبح نائباً للأمير، وقد ساعد “المولى” في قيادة ومحاولة تبرير خطف وذبح وتهريب الأقليات الدينية اليزيدية في شمال غرب العراق وأشرف على عمليات الجماعة الدولية.

وأضافت مكتب المتحدثة الأمريكية أنه نتيجة لإدراج “المولى” على هذه اللائحة، فإنه يُحظر على المواطنين الأمريكيين الدخول في أي عمليات مع المولى بشكل عام، كما يتم حظر ممتلكاته ومصالحه في الممتلكات الخاضعة للولاية القضائية الأمريكية، بالإضافة إلى ذلك يُعتبر منح الدعم المادي أو الموارد أو محاولة منحها إلى تنظيم داعش جريمة، إذ أن هذا التنظيم مدرج على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية.

ولفت مكتب المتحدثة إلى أن إعلان اليوم يأتي ضمن جهد شامل أوسع نطاقا للتغلب على داعش بالتنسيق مع التحالف الدولي لهزيمته، وقد حقق هذا الجهد تقدمًا ملحوظًا، مضيفة: “لقد دمرنا ما يسمى بخلافة داعش في العراق وسوريا بشكل كامل ونحن ننقل المعركة ضد هذا التنظيم إلى فروعه وشبكاته في مختلف أنحاء العالم”.

وختم المكتب حديثه بقوله: “ينجح هذا الجهد المبذول من مختلف أقسام الحكومة في تدمير داعش في ملاذاته الآمنة ويحرمه من القدرة على تجنيد مقاتلين إرهابيين أجانب ويكبل موارده المالية ويواجه الدعائية الخاصة التي ينشرها عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي ويساعد على تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة في العراق وسوريا حتى يتمكن النازحون من العودة إلى منازلهم ويبدؤوا ببناء حياتهم”.

وكان زعيم تنظيم داعش السابق أبو بكر البغدادي قُتل في 27 أكتوبر تشرين الأول الماضي 2019 في الريف الشمالي لمحافظة إدلب، بعملية إنزال جوي أشرفت عليها وكالة الاستخبارات الأمريكية ونفذتها قوات خاصة من الجيش الأمريكي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق