عيش صباحك

مشغل للخياطة يتحول إلى صنع كمامات في إدلب

مع تفشي وباء كورونا واقترابه من المناطق المحررة ازداد الطلب على الكمامات بشكل ملحوظ، مما دفع أحد مشاغل الخياطة إلى تحويل مساره من خياطة الباردي إلى خياطة الكمامات الطبية.

صاحب المشغل “أحمد عبدالرحمن” أشار إلى أن المشغل حالياً يضم حالياً نحو 50 عاملاً وعاملة، حيث يتم العمل حالياً على الكمامات الطبية التي يتم فيها اتباع جميع معايير الصحة العامة، إذ أن الكمامة المصنّعة في الورشة لا تختلف عن الكمامات الطبية، بل هي نسخة عنها تماماً.

كما أشار “عبدالرحمن” أنّ المشغل يقوم إجمالاً بإجراء التعقيم الأولى للكمامات في حين تتولى الجهة الراغبة في اقتناء الكمامة عملية التعقيم النهائية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق