أخبار سوريةسياسة

بعد اكتشاف 3 حالات بكورونا بين المشاركين.. تعليق اجتماع اللجنة الدستورية في جنيف

ومصدر يكشف لـ "وطن إف إم" تفاصيل ما جرى في بداية الاجتماع وبماذا طالب وفد الأسد

ألغيت جلسة الظهيرة الخاصة باجتماعات اللجنة الدستورية بين وفدي المعارضة السورية ونظام الأسد في جنيف اليوم الإثنين 24 آب، بسبب اكتشاف 3 حالات بكورونا بين المشاركين.

وقال مصدر لوطن إف إم من داخل الاجتماعات إن الوفود المشاركة باجتماع اللجنة الدستورية في جنيف ستغادر للحجر الصحي في الفنادق حتى يتم معرفة الإجراءات التالية.

وكان نظام الأسد بدأ اجتماعات اللجنة الدستورية باستفزاز وفد المعارضة السورية من خلال تسمية نفسه بـ “الوفد الوطني”، وأضاف مصدر وطن إف إم أن  وفد نظام الأسد في جنيف قال إنه لا علاقة له بحكومة الأسد، ما دفع عضو وفد المعارضة “هادي البحرة” إلى المطالبة بالالتزام بالتسميات المتفق عليها عند تأسيس اللجنة الدستورية وبالاتفاق مع الأمم المتحدة.

وأضاف المصدر أن وفد نظام الأسد في جنيف طرح موضوع “الهوية”، ووفد المعارضة طرح موضوع “الحريات وحقوق الإنسان”.

وجرت الاجتماعات بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، كما حضرت وفود قوى إقليمية وعالمية كبرى وهي إيران وروسيا وتركيا والولايات المتحدة.

وكان بيدرسن صرح الأسبوع الماضي، أنه يأمل في بناء “الثقة” خلال عملية تقودها الأمم المتحدة ولم تسفر عن نتائج ملموسة تذكر حتى الآن.

ويعد هذا الاجتماع هو الأول من نوعه منذ 9 أشهر قبل أن يجبر تفشي فيروس كورونا المستجد على تأجيل الاجتماع المخطط له في مارس آذار الماضي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق