سورياسياسة

الخطيب يبحث مع وفد أمريكي العملية السياسية في سوريا

يأتي اللقاء ضمن جهود الولايات المتحدة لدفع العملية السياسية المتعثرة.

التقى رئيس حركة سوريا الأم “معاذ الخطيب” مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الادنى “ديفيد شينكر” وشخصيات من الجانبين في العاصمة القطرية الدوحة لبحث الشأن السوري وذلك بعد ثلاثة أيام من انتهاء اجتماعات اللجنة الدستورية التي تسعى لإعادة وضع دستور لسوريا.

ويأتي هذا الاجتماع ضمن لقاءات عدة لمسؤولين أمريكيين في المنطقة تندرج ضمن جهود الولايات المتحدة لدفع العملية السياسية التي يسعى نظام الأسد وحلفاؤه لعرقلتها.

وبحسب بيان للحركة فقد بحث الجانبان العملية السياسية وضرورة الدفع بها وفق القرارات الدولية، ورفض أي مشاريع انفصالية أو منفردة تمس وحدة سورية.

كما طالبت الحركة بضرورة السماح بوصول الأدوية والأغذية للسوريين دون قيد أو شرط.

وتطرق الجانبان الى “الاستحقاقات القادمة وترى الحركة وجوب ربط الاستحقاقات الدستورية والانتخابية بموافقة السوريين على نتائج العملية السياسية والضمانات الدولية لها”.

وبحثت معاذ الخطيب مع الوفد الأمريكي “الحاجة إلى بدائل للعملية السياسية التي تشهد عراقيل وتكون أكثر انسجاما مع القرارات الدولية (لاسيما القرار 2254) ومع حاجات العملية السياسية التفاوضية”.

واختتمت في مدينة جنيف السويسرية السبت 29 اب، أعمال الجولة الثالثة اللجنة الدستورية المصغرة المعنية بصياغة الدستور والمؤلفة من 15 عضوا من المعارضة و15 عضو من نظام الأسد ومثلهم من منظمات المجتمع المدني.

وأكد بيدرسون في بيان صحفي عقد جولة رابعة، دون تحديد موعد، وأشار إلى عقد لقاءات بين رئيسي وفدي المعارضة هادي البحرة والنظام أحمد الكزبري الأسبوع المقبل، سيتم خلالها تحديد موعد الجولة الرابعة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق