سورياسياسة

الولايات المتحدة ترسل رجال إطفاء إلى قاعدة تابعة لها في سوريا

سيكون الهدف من وجوده توفير دعم للطائرات بناء على تعليمات قيادة النقل الجوي

أفادت وسائل إعلام أمريكية بان الولايات المتحدة أرسلت فريقاً من رجال الإطفاء التابعين لقسم الهندسة المدنية الاستطلاعية إلى إحدى قواعدها في سوريا.

 

ونقل موقع “dvids” عن نائب رئيس الإطفاء في الفوج 386 مايكل ريجسبي قوله إنه “ليس من الشائع أن يتم إرسال رجال إطفاء في عملية نشر أمامية وهذه المرة الأولى التي حدثت معي منذ 16 عاماً”، 

 

وأوضح أنه تم إرسال عناصر رجال الإطفاء من قوة QRF من سرب المهندسين المدنيين الاستطلاعي رقم 386 إلى قاعدة عمليات متقدمة في سوريا لتقديم الدعم لخط طيرانها، بدون أن يذكر القاعدة بالتحديد.

 

ويتكون الفريق الذي تم إرساله من متخصصين في مكافحة الحرائق وتنفيذ مهام أخرى، حيث سيكون الهدف من وجوده بسوريا توفير دعم للطائرات بناء على تعليمات قيادة النقل الجوي، حيث يسهل هذا الفريق إقلاع وهبوط عدد غير محدود من الطائرات بالإضافة إلى تقديم الدعم واستبدال وحدة القتال “M2A2 Bradley” التابعة للجيش.

 

ووصل الفريق مع 3 عربات إطفاء ومعدات لمكافحة الحرائق، حيث كان من المقرر أن يغير الجيش أفراده ومعداته، مشيراً إلى أن وجود رجال الإطفاء سمح لمزيد من الطائرات بالهبوط في فترة زمنية أقصر، وأنه يتم تدريب رجال الإطفاء من الناحية التكتيكية على العمل في ظل ظروف معادية وقتالية.

 

يشار إلى أن لدى قوات التحالف الدولي بقيادة القوات الأمريكية العديد من القواعد العسكرية في شمال شرقي سوريا، وخاصة في الحسكة وريف دير الزور الشرقي، كما إن لديها قاعدة وحيدة في أقصى الجنوب السوري، وهي قاعدة التنف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى