الرقةدوليسياسة

واشنطن تعيد فتح ملف “الأب باولو” وتحدد مكافأة مغرية

أعادت الإدارة الأمريكية فتح ملف “الأب باولو” القس المسيحي الذي اختطفه تنظيم داعش في مدينة الرقة قبل ست سنوات، ولم تظهر أي معلومات مؤكدة حول مصيره على الرغم من سقوط التنظيم.

وحددت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة مالية قدرها خمسة ملايين دولار أمريكي مقابل من يملك أي معلومة حول مصير القس الإيطالي “باولو دالوليو” إضافة إلى رجال دين مسيحيين آخرين يواجهون المصير نفسه.

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان أصدرته الجمعة 15 تشرين الثاني، أن ست سنوات مرت على اختطاف كل من الأب باولو دال أوغيلو، والمطران بولس يازجي، والمطران يوحنا ابراهيم، والأب ميشيل كيال، والأب ماهر محفوظ في مناطق متفرقة في سوريا.

وأكد البيان أن “حكومة الولايات المتحدة الأمريكية تمنح مكافأة مالية يصل مقدارها إلى خمسة ملايين دولار مقابل معلومات عن مكان وجود رجال الدين الخمسة أو عن شبكات الاختطاف الداعشية”.

وكان داعش اختطف الأب باولو دال أوغيلو، في 28 من تموز عام 2013، في مدينة الرقة عندما حاول التفاوض مع التنظيم بخصوص رجال الدين الأربعة المحبوسين لديه.

وفي وقت سابق من هذا العام ذكر رهائن محررون من تنظيم داعش في منطقة الباغوز أن القس الإيطالي لا يزال حياً وفق ما أفادت منظمة “الإغاثة والمصالحة الدولية”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق