إدلب

اغتيال محقق كبير في سجن عقربات التابع لـ”تحرير الشام”

لقي مسؤول أمني كبير لدى هيئة تحرير الشام مصرعه على يد مسلحين مجهولين ليل الأحد 17 تشرين الثاني، في مدينة سلقين الحدودية بريف إدلب الشمالي.

ونقل موقع “العربي الجديد” عن مصادر محلية أن مجهولين أطلقوا النار على قاضي التحقيقات في سجن “عقربات” التابع للهيئة “أمير أحمد الحريب أبو الحارث الشعيطي”، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأوضحت المصادر أن عملية الاغتيال حدثت قرب منزل الشعيطي في مدينة سلقين، بالقرب من الحدود التركية، شمال غربي مدينة إدلب، في حين طوقت قوات أمنية تابعة لتحرير الشام مكان الحادثة على الفور، وقطعت الطرقات، وأقامت نقاط تفتيش بحثاً عن الفاعلين.

وسجن عقربات هو سجن أنشئ حديثاً، ويقع بالقرب من معبر باب الهوى، في مقر قيادة أحرار الشام سابقاً.

وبحسب موقع “جسر برس” فإن أبو الحارث يلقب بالـ”بالشعيطي” لكنه لا ينتمي إلى قبيلة الشعيطات المنتشرة في ريف دير الزور الشرقي.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام شمال غربي سوريا عمليات اغتيال متكررة، بحق مدنيين وعسكريين وناشطين سياسيين وإعلاميين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق