دير الزور

اغتيال مدني والعثور على جثث في ريف دير الزور

اغتال مسلحون مجهولون مدنيا بإطلاق النار عليه في قرية جديد بكارة بريف دير الزور الشرقي.

وذكر مراسل وطن اف ام، الإثنين 17 تشرين الثاني، أن مسلحين يستقلون دراجة نارية أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على المواطن “محمد حسين السالم” (48 عاما) بالقرب من مشفى جديد بكارة ما أدى لمقتله على الفور.

وفي سياق متصل أفادت شبكة “دير الزور 24” بالعثور على ثلاث جثث مجهولة الهوية وعليها آثار تعذيب بالقرب من مدينة العشارة الخاضعة لقوات الأسد وإيران في ريف دير الزور الشرقي.

كما توفي المدني “سالم خليل البرغوث” متأثراً بجراح أصيب بها قبل أكثر من أسبوع برصاص مجهولين في مدينة الشحيل شرقي دير الزور.

يأتي هذا في وقت تصاعدت فيه حدة التوتر الأمني والقتل العشوائي في ريف دير الزور، لا سيما الجزء الخاضع لقوات سوريا الديمقراطية قسد، بينما تشير المعطيات إلى مسؤولية تنظيم داعش في تلك العمليات.

وفي هذا الصدد اعتقل الجهاز الأمني التابع لقسد أربعة أشخاص خلال عملية أمنية في بلدة الطيانة شرقي دير الزور، وذلك بتهمة الانتماء لتنظيم داعش.

#د24 :مقتل "سالم خليل الحسين الصالح البرغوث" متأثراً بجراحه التي أصيب بها منذ قرابة عشرة ايام برصاص مجهولين في مدينة #الشحيل شرق #ديرالزور.

Gepostet von ‎ديرالزور 24‎ am Montag, 18. November 2019

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق