دير الزور

اجتماع عشائري هو الأكبر في دير الزور لحل الخلاف بين عشيرتي “البوفريوا والعفيف”

يعقد اجتماع عشائري هو الأكبر في ريف دير الزور الشمالي، وذلك بهدف بحث حل للمشكلة العشائرية التي حصلت مؤخرًا بين عشيرتي “البوفريوا والعفيف” شمالي دير الزور، وأسفرت عن سقوط قتلى من الجانبين.

وقال مراسل وطن إف إم، إن الاجتماع سيعقد اليوم الخميس 28 أيار في منزل “أحمد الخبيل” قائد مجلس دير الزور العسكري التابع لقوات قسد، وأمير عشيرة البكير في قرية الربيضة بناحية الصور شمال دير الزور.

والأحد 24 أيار، أعلن قائد مجلس دير الزور العسكري “أحمد الخبيل” فتح تحقيق رسمي بالمجزرة التي حصلت جراء الاشتباكات بين عشيرتي “العفيف” و”البوفريرا” بريف دير الزور الشمالي.

وقال “الخبيل” في كلمة له خلال اجتماع مع وجهاء من عشائر دير الزور، إن قسد لا تقف مع طرف ضد آخر، وتدين هذه المجزرة وكل المجازر التي تحصل بين أبناء العشائر، وعلى ضوء ذلك فإنها فتحت تحقيقاً رسمياً يتبع للمحاكم العسكرية المختصة بهذا الشأن، متوعداً بأن المخطئ سينال جزاءه.

وتحدث الخبيل عن قرارات عشائرية سيتم فرضها على طرفي الخلاف، مشدداً على ضرورة الالتزام بها ورفض سفك الدم.

وكانت الاشتباكات بين العشيرتين أسفرت عن مقتل أكثر من 9 أشخاص وإصابة آخرين في ريف دير الزور الشمالي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق