ريف دمشق

استشهاد أول شاب في “زاكية” غرب دمشق منذ اتفاق تسوية 2017

استشهد أمس شاب من “بلدة زاكية” في ريف دمشق الغربي، نتيجة استهدافه “بشكل مباشر” من قبل قوات الأسد المتمركزين في “أحد الحواجز” على أطراف البلدة.

وذكر موقع “صوت العاصمة” أن عناصر “حاجز مملوك” تعمدوا قتل الشاب “محمد شودب 17 عاما” بعد مشادة كلامية جرت بينهم وبينه على خلفية طلبهم أوراق ملكية “الدراجة النارية” التي يقودها.

ونقل “صوت العاصمة” عن مصادر أهلية أن عناصر الحاجز امتنعوا عن تسليم جثة “شودب” لذويه لعدة ساعات، قبل أن يتدخل “وجهاء البلدة” لاستلامها ودفنه بشكل عاجل وإغلاق ملف قتله على يد عناصر تابعين “لقوات الأسد”.

وأشار “صوت العاصمة” إلى أن قضية مقتل “شودب” هي “الأولى” من نوعها في “بلدة زاكية” منذ اتفاق التسوية بين الفصائل العسكرية وقوات الأسد عام 2017 والذي أفضى لسيطرة الأخير على بعض مناطق ريف دمشق الغربي وخروج رافضي التسوية إلى الشمال.

الجدير بالذكر أن “قوات الأسد” منذ اتفاق التسوية وحتى اليوم لم تدخل مركز بلدة زاكية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق