أخبار سورية

مترجم – بوتين يعلن سبب اللقاءات المتكررة في الآونة الأخيرة مع أردوغان

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يعمل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أجل الحل في سوريا، وإنهم يستخدمون جميع الوسائل من أجل الحوار.

أجاب بوتين في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس خلال مؤتمرٍ صحفي عقده بعد قمة قادة مجموعة العشرين على اسئلة الصحفيين الروس حول جدول الأعمال.
وعندما تم سؤاله عن سبب لقائه المتكرر برجب طيب أردوغان قال بوتين ” نحن نستخدم كل الوسائل الممكنة من أجل اللقاء والمناقشة من أجل حل الوضع في سوريا. وأعني هنا إنشاء لجنة دستورية. العمل حساس للغاية ويتطلب صبراً كبيراً. نحن ندرك ذلك ، ونحن نفعل ذلك. نحن نتحرك بعناية فائقة”
بوتين الذي أكد على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار لمختلف المواقف ووجهات نظر من أجل انشاء اللجنة الدستورية السورية قال ” نحن بحاجة إلى النظر في موقف شركائنا الإيرانيين. وبالطبع ، لا يمكننا الاستمرار في التحرك دون اخذ الموقف في دمشق. لذلك الأمور صعبة وفي اتجاهات مختلفة. لكن هذا العمل مستمر ، وبالطبع يتطلب التفاوض المستمر”
وقال بوتين في تقييم الوضع الأخير في إدلب ” نحن قلقون من الوضع في إدلب. نرى أن شركاءنا الأتراك لم ينجحوا بشكل كامل هناك ، لكنهم يعملون. نرى أنهم يحاولون إنشاء منطقة منزوعة السلاح. ونأمل أن تحل قواتنا الخاصة ووزراء الدفاع هذه المسألة في أقرب وقت ممكن”
انتقاد قانون الأحكام العرفية في أوكرانيا
وبوتين ، الذي انتقد قرار الأحكام العرفية الذي أُعلن في أوكرانيا قال ” لم يعلن أي شخص الأحكام العرفية في الأحداث الأكبر في أوكرانيا. الآن ، عشية الانتخابات ، يجب القيام بذلك. لماذا؟ للحد من حقوق وحريات المواطنين والحد من الأنشطة السياسية في البلاد”
كما اقترح بوتين أن تقوم الإدارة الأوكرانية بتقسيم البلاد عن طريق الإعلان عن الأحكام العرفية في 10 مناطق مختلفة.
وعن لقائه مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان
بوتين ، الذي ذكر أنه التقى مع بن سلمان ، قال إن الأخير كان قد القى خطاباً في القسم الأول من قمة مجموعة العشرين حول مقتل الصحفي السعودي جمال الخاشقجي الذي قتل في سفارة بلاده في اسطنبول
وقال بوتين ، الذي ناقش الاتفاق بين المملكة العربية السعودية وروسيا بشأن إنتاج النفط: إنه لدينا اتفاق على تمديد الصفقة. لا يوجد قرار نهائي بشأن وحدات التخزين. لكننا سنفعلها مع السعودية.

اسم الصحيفة: ستار 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق