أخبار سورية

أوضاع صعبة يعيشها المدنيون في مناطق داعش بريف دير الزور

تستمر معاناة المدنيين العالقين في مناطق سيطرة داعش بريف ير الزور، بسبب فقدان المواد الأساسية للعيش، من مواد غذائية، وطبية، وغيرها، بحسسب مراسل وطن إف إم في دير الزور.

وأضاف مراسلنا أن “المدنيين يتعرضون لغارات مكثفة من طائرات التحالف، وقذائف المدفعية، ما أسفر عن مقتل العديد منهم، بينهم أطفال، ونساء”، مشيراً إلى أن “عناصر قسد، وقوات نظام الأسد، ومليشا الحشد الشعبي العراقي المتمركزة على الحدود السورية العراقية تشارك جميعها في قصفهم”.
ولفت مراسلنا إلى أن “قرابة المئة شخص تمكنوا من الهروب من مناطق داعش يوم السبت الماضي، ووصلوا لمناطق سيطرة قسد، التي نقلتهم إلى حقل العمر النفطي للتحقيق معهم، قبل فرزهم إلى المخيمات بريف ديرالزور الشمالي الغربي أو إلى مخيمات ريف الحسكة”.
ويتواجد آلاف المدنيين داخل آخر جيب تسيطر عليه “داعش” بريف دير الزور، حيث قتل المئات منهم، منذ انطلاق معركة “دحر الإرهاب” التي أطلقتها مليشيا قسد ضد داعش، بغية طرده من آخر معاقله شرقي سوريا.
الجدير بالذكر أن قسد أعلنت خلال شهر تشرين الثاني الماضي، استئناف حملة” عاصفة الجزيرة”، بريف دير الزور، التي تهدف للسيطرة ما تبقى من المناطق والقرى التي يتمركز فيها تنظيم الدولة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق