أخبار سورية

مهجرو الغوطة يتظاهرون ضد تحرير الشام في الفوعة

خرج أمس عشرات المهجرين من الغوطة الشرقية القاطنين في بلدة الفوعة شمالي إدلب في تظاهرة ضد تصرفات هيئة تحرير الشام.
وقال مراسل وطن اف ام إن المهجرين رفضوا قرار الهيئة القاضي بإخراجهم من المنازل التي يقيمون بها في البلدة بعد تهجيرهم من الغوطة.

وطالب المتظاهرون تحرير الشام بإيقاف تصرفاتها غير المسؤولة ضد المهجرين الذين خرجوا من الغوطة نتيجة المعارك والحصار الذي فرضه نظام الأسد.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي مقطعاً مصوراً يظهر نساءً تحملن لافتات كتب عليها: “ما الفرق بين تهجير النظام وتهجير هيئة تحرير الشام”.

الجدير بالذكر أن تحرير الشام توصلت إلى اتفاق مع إيران على إخلاء قريتي كفريا والفوعة شهر تموز الماضي حيث تم نقل جميع المقاتلين وعائلاتهم البالغ عددهم نحو 6900 شخص إلى مناطق سيطرة نظام الأسد في ريف حلب واللاذقية مقابل إخراج 1500 معتقل من سجون الأسد و 37 أسيراً من الهيئة في سجون ميليشيا حزب الله اللبنانية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق