أخبار سورية

الجبهة الوطنية: سنقاتل كل يد تمتد إلينا بالبغي والعدوان

أصدرت الجبهة الوطنية للتحرير بياناً علقت فيه على المبادرات الداعية للتحاكم لشرع الله مع هيئة تحرير الشام.

وقال الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير “النقيب ناجي مصطفى”: إن الجبهة ستقاتل كل يد تمتد إليها بالبغي والعدوان، رافضاً أي طرح لحل مكوناتهم أو تهديدها أو ابتزازها.

وأضاف “مصطفى” أن موقف “الجبهة” ثابت ولم يتغير منذ بدء الثورة وهو التسليم التام لشرع الله والرضى بالتحاكم إليه، مشيراً إلى أن هيئة تحريرا لشام الثابت منذ بداية الثورة وهو الاستنكاف والاستكبار عن حكم الله ووضع الحجج والأباطيل للإعراض عنه.

وأوضح “مصطفى” لكافة الفصائل في البيان أن الذي شرع الاحتكام إلى شرعه هو من شرع وجوب قتال الباغي ووجوب نصرة “المبغي عليه”، مؤكداً أن الشعب لديه من الوعي التام ما يميز بين الباغي والمبغي عليه، وبين من يسير بالساحة إلى الدمار وشلال دماء ممن هو حريص كل الحرص على تجنب ذلك.

ويأتي البيان على خلفية دعوة غرفة عمليات وحرض المؤمنين إلى حل النزاعات بين الجبهة والهيئة عبر محكمة شرعية متوافق عليها بين جميع الفصائل والتي أعلن تأييدها “عبدالله المحيسني” و “مصلح العلياني” المقربين من تحرير الشام.

وكانت “الهيئة” بدأت بحشد عناصرها حول مدينتي “معرة النعمان” و “أريحا” في ريف إدلب للسيطرة عليهما، بعد بسط نفوذها على كامل ريف حلب الغربي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق