أخبار سوريةإدلب

الدفاع المدني بريف إدلب يخفف من معاناة “أم محمد” ويعيد تأهيل منزلها

عمل فريق من الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” في إدلب على إعادة تأهيل منزل امرأة أرملة من مدينة جسر الشغور بعد احتراق منزلها.

والمرأة هي ” أم محمد” توفي زوجها وترك لها 7 أطفال، 4 منهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، ونزحت مع أطفالها إلى بلدة اليعقوبية.

ونتيجة الحريق في المنزل الذي لجؤا إليه قضى أحد أبناءها كما أصيب بقية الأطفال بحروق وحالات اختناق، وليس ذلك فحسب، بل أدى الحريق أيضاً إلى تضرر أثاث المنزل ومتاعهم.

وعلى إثر ذلك، قامت فرق الدفاع المدني بإسعاف الأطفال المصابين، وإخماد الحريق، وصيانة المنزل ضمن الإمكانيات المتوفرة، حيث عمل الفريق على طلاء الجدران، وتأمين بعض الأثاث البسيط، في محاولة منهم لتأمين المأوى المناسب للأطفال والتخفيف من ألمهم ومعاناتهم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق