أخبار سوريةحماة

أكثر من 70 قذيفة على ريف حماة تخلف شهيدة طفلة

شهدت مدن وبلدات ريف حماة أمس الثلاثاء، ولليوم السادس على التوالي، تصعيداً عنيفاً من قبل قوات الأسد.

وأعلن “الدفاع المدني في حماة” عبر صفحته في فيسبوك: أن قوات الأسد قصفت بالقذائف والصواريخ، مدن وبلدات كفرزيتا واللطامنة ومورك والقرى المحيطة بها، إضافةً إلى قرى جبل شحشبو.

وتركز القصف على مدينة كفرزيتا، حيث أدت القذائف المدفعية والصاروخية إلى ارتقاء طفلة شهيدة وإصابة اثنتين معها.

وبلغت حصيلة القصف النهائية أكثر من 72 قذيفة مدفعية وصاروخية بالإضافة لعشرات القذائف الأخرى التي سقطت في الأراضي الزراعية ومحيط المدن والبلدات في ريف حماة.

الجدير بالذكر أن لجنة من مجلسي كفرزيتا ومورك المحليين، عقدوا أول أمس، اجتماعاً مع ضباط أتراك في نقطة المراقبة التركية في مورك، حيث تمت مناقشة أمور المنطقة والقصف الذي تتعرض له المدينة.

وقبل أيام، ناشد “المجلس المحلي في مدينة اللطامنة”، تركيا بألا تقف مكتوفة الأيدي أمام تجاوزات نظام الأسد المستمرة بحق المدنيين، فيما علّق “محلي كفرزيتا” الدوام في المجلس وجميع المراكز الحيوية في المدينة حتى إشعار آخر، نتيجة استمرار القصف على المنطقة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق