أخبار سوريةدرعا

الرجل البخاخ ينشط في درعا ويقلق قوات الأسد

عادت إلى “جدران محافظة درعا” كتابات “الرجل البخاخ” المناهضة لنظام الأسد بعد سيطرته عليها منتصف العام الماضي.

وكتب “مجهولون” اليوم عبارات مناوئة على جدران “بلدة الكرك” في ريف درعا الشرقي، وفق ما ذكر “تجمع أحرار حوران” عبر موقعه الرسمي.

ونشر “التجمع” صوراً قال إنها لبعض العبارات التي كتبت على جدران مبنى فرع المخابرات الجوية وما تعرف باسم “مدرسة الحزب في بلدة الكرك” وتحمل توقيع “سرايا الجنوب” والمقاومة الشعبية.

وجاء في العبارت: “قادمون يا كلاب إيران وحزب اللات، حزب البعث حزب خائن والإنتساب إليه جريمة، يسقط حزب البعثية”.

وشهدت “مدينة الحراك” قبل أسبوع كتابات على جدرانها جاء فيها “الحراك حرة” و “قادمون وستندمون” و “من ثوار الحراك إلى ثوار إدلب”.

وأشار “التجمع” إلى أن قوات الأسد تحاول البحث عن كاتبي هذه العبارات وملاحقتهم في حين تعمد على محوها بشكل مباشر حال مشاهدتها.

وعادت “ظاهرة الرجل البخاخ” من جديد في درعا وريفها حيث انتشرت خلال الفترة الأخيرة عبارات مناهضة لنظام الأسد على جدران عدة في بلدة “المتاعية” ومدينة “جاسم” وبلدة ” اليادودة” وغيرها.

وكانت “قوات الأسد” سيطرت على كامل “محافظة درعا” شهر تموز الفائت عقب اتفاق مع “الجيش الحر” في الجنوب “برعايةٍ روسية” أفضى إلى تهجير رافضي التسوية إلى الشمال.

 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق