أخبار سوريةالسويداء

1000 دولار، وحزب موالي، كيف ينتقل مقاتلون سوريون إلى ليبيا للقتال مع حفتر

كشف موقع صحفي سوري، عن تجنيد شبان من مدينة السويداء في جنوب سوريا، ضمن شركة روسية، ونقلهم للقتال في ليبيا، إلى جانب قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

موقع السويداء 24، كشف في تحقيق له، عن تورط حزب الشباب الوطني المرخص من قبل نظام الأسد، في عملية التجنيد في السويداء، منذ شهر كانون الثاني الفائت، بدعم من مجموعة “فاغنر” وهي مؤسسة أمنية روسية.

الموقع قال إن أمين فرع حزب البعث الحاكم، في محافظة السويداء شبلي الشاعر، هو المسؤول عن ملف تجنيد المرتزقة في السويداء لإرسالهم إلى ليبيا، لمساندة قوات حفتر، المدعومة من عدة دول بينها روسيا والإمارات ومصر، ضد قوات حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة، والتي تدعهما عدة دول أيضا بينها تركيا وقطر، حيث تشهد ليبيا حرباً أهلية وصراعاً على السلطة منذ سنوات.

ومن بين الوثائق التي نشرتها السويداء 24، تسجيلات صوتية ومحادثات نصيّة تعود لشبلي الشاعر، يدعو من خلالها شباباً للقتال في ليبيا، مقابل عروض مختلفة يطرحها، منها تسوية أوضاع المطلوبين بقضايا أمنية أو بنشرات للخدمة الاحتياطية.

ويقول أيضاً أن القتال في ليبيا سيكون تحت إشراف مؤسسة فاغنر، وهي شركة أمنية روسية خاصة، مسؤولة عن تجنيد المرتزقة.

من العروض أيضاَ، الرواتب الشهرية التي تتراوح بين 1000 دولار أمريكي للتطوع في حماية المنشأت، و1500 دولار لمن يتطوع في مجموعات قتالية، فضلاً عن تعويضات إضافية لذوي العناصر في حال مقتلهم أو فقدانهم.

وتشير الوثائق إلى أن الحزب كان مسؤولاً عن تجنيد شباب من السويداء ضمن مليشيات مسلحة غير رسمية، للقتال إلى جانب قوات النمر المدعومة من روسيا خلال السنوات الماضية، وبتنسيق أيضاً مع مليشيا فوج مغاوير البادية، التابعة للمخابرات العامة فرع 221، في تدمر ودير الزور ومناطق سورية أخرى.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق