أخبار سوريةالرقة

المئات يؤدون صلاة الجمعة في مدينة الرقة.. لماذا يتجاهل السكان مخاطر كورونا ؟ (فيديو)

يتواصل تجاهل المدنيين في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية للإجراءات المتخذة في إطار الوقاية من فيروس كورونا.

مراسل وطن إف إم قال إن المئات من أهالي مدينة الرقة أدوا اليوم الجمعة 27 آذار، صلاة الجمعة في مناطق مختلفة بالمدينة، وذلك بالرغم من قرار الإدارة الذاتية حظر التجول في شمال شرقي سوريا بما في ذلك دور العبادة، إضافة لقرارها اعتقال من يخالف حظر التجول.

ولفت مراسلنا إلى أن حركة تنقل الأهالي اعتيادية، وسط عدم قيام قوات سوريا الديمقرطية بأي إجراء لوضع حد للتجمعات رغم قرارها بحظر التجول.

في سياق آخر.. أفاد مراسل وطن إف إم أن “قسد” أغلقت طريق الجسر العتيق والذي يصل الريف الجنوبي للرقة غربي الفرات بمدينة الرقة وذلك حتى إشعار آخر كإجراء وقائي.

ورصدت وطن إف إم تراخياً ملحوظاً من الأهالي في مناطق شمال شرقي سوريا لتطبيق الإجراءات المتبعة للوقاية من الفيروس، ويعود ذلك لأسباب عديدة لعل أبرزها قلة الوعي لدى السكان من مخاطر الفيروس، واقتصار معرفتهم به على ما يسمعونه لا على واقع رأوه بعينهم خاصة مع إجراءات التكتم التي فرضها النظام، وذلك ينطبق أيضاً على السكان بمناطق سيطرة النظام والمعارضة، ومما يزيد من تجاهل المدنيين لإجراءات الوقاية الواقع المعيشي الصعب، حيث ينجبر بعض الشبان لمواصلة العمل والوقوف أمام التجمعات من أجل رغيف الخبز وجرة الغاز، لاسيما في مناطق النظام التي تحتضن العدد الأكبر للسكان.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق