أخبار سوريةريف دمشق

حكومة الأسد تعزل بلدة بريف دمشق بسبب كورونا

أعلنت حكومة الأسد عزل بلدة في ريف دمشق بعد وفاة امرأة من البلدة مصابا بفيروس كورونا.

وذكرت وكالة أنباء الأسد “سانا” أن وزير الصحة بحكومة الأسد نزار يازجي قال إنه تم الطلب من السلطات المعنية تطبيق عزل بلدة منين بريف دمشق بعد وفاة امرأة من البلدة مصابة بفيروس كورونا وهي إحدى حالتي الوفاة التي أعلنت عنهما الوزارة سابقا ضمن الحالات العشر المصابة بالفيروس المسجلة في سوريا.

وأوضح يازجي أن “قرار العزل جاء حفاظاً على صحة المواطنين ومنعا لانتشار الفيروس لأن المتوفاة لديها زوج وأولاد ولديهم محل تجاري ولم يلتزموا بالحجر الصحي وواصلوا البيع في محلهم والاحتكاك بالمواطنين وهذا خطر على الأهالي الموجودين في المنطقة إضافة إلى وجود عدد ليس بالقليل من القادمين من لبنان بشكل غير شرعي ويمكن أن يكون بينهم مصابون لذلك تم الطلب من السلطات المعنية أن يكون التشدد في عملية الدخول والخروج أي العزل لهذه المنطقة للاطمئنان على صحة المواطنين بشكل كامل”.

وأشار “يازجي” إلى أنه تم أخذ عينات من زوج السيدة المتوفاة وابنها وأقاربها كما سيتم أخذ عينات عشوائية لعدد من المواطنين في المنطقة وعند صدور نتائجها سيتم الإعلان عنها.

وكانت وطن إف إم أكدت في تقارير سابقة أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا أكثر مما يعلنها نظام الأسد، وذلك في ظل استمرار حكومة الأسد بفتح معبر البوكمال مع العراق، حيث تدخل مليشيات إيران باستمرار وتنقل الوباء إلى السوريين، إضافة إلى الإجراءات البدائية التي يتبعها النظام مع المشتبه إصابتهم.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق