أخبار سوريةالسويداء

السويداء.. “رجال الكرامة” تحمل روسيا مسؤولية اشتباكات القريا

حملت حركة رجال الكرامة في السويداء روسيا مسؤولية الاشتباكات التي شهدتها بلدة القريا غربي المحافظة وقتل فيها عدد من عناصر الفصائل المحلية بنيران مليشيا الفيلق الخامس.

وقالت الحركة في بيان اليوم الخميس 2 نيسان إنها تؤكد بالبيان الموثوق أن الجهة الوحيدة المسؤولة عن مجزرة القريا هي التشكيل التابع للـ “الفيلق الخامس” في محافظة درعا الذي يقوده “أحمد العودة” وهو تشكيل من مرتبات قوات الأسد، مضيفة أن هذا الفصيل يتبع مباشرةً للقوات الروسية في سوريا، وعلى هذا فإن المسؤولية المباشرة عن المجزرة التي ارتكبها الفيلق التابع لها تتحملها القوات الروسية في سوريا؛ ويقع على عاتقها محاسبة المرتكبين بدءاً من حليفها الذي وصفته بـ “الإرهابي” “أحمد العودة” وصولاً إلى عناصره الذين ارتكبوا “المجزرة بحق المدنيين”، وفق البيان.

وأضاف البيان “وتقع على عاتق هذه القوات بشكل خاص محاسبة من قام بإعدام الشهداء الذين تم أسرهم واقتيادهم إلى بصرى الشام ليلة المجزرة حيث تم إعدامهم صباح يوم 28/3/2020”.

ولفت البيان إلى أن مسؤولية “الفراغ الأمني” في محافظة السويداء تتحملها بشكلٍ كامل حكومة الأسد، مضيفاً أن حركة رجال الكرامة لم تطلب يوماً من النظام أن يتوقف عن عمله في ضبط الجنايات وحفظ أمان المواطنين من منتهكي القوانين.

وشدد البيان على أن ضيوف السويداء من الوافدين من كل المحافظات السورية وخصوصاً أهالي درعا هم أهل للسويداء، داعيا مواطني السويداء إلى عدم الوقوع في مزالق لا تحمد عقباها.

بسم الله الرحمن الرحيموَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ…

Gepostet von ‎حركة رجال الكرامة‎ am Mittwoch, 1. April 2020

 

 

ودارت الجمعة الماضية اشتباكات عنيفة بين فصائل محلية في السويداء ومليشيا “الفيلق الخامس” غربي السويداء، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين، واتهمت فصائل السويداء مليشيا الفيلق الخامس بإعدام عدد من الأسرى، لكن الفيلق الخامس لم يصدر بياناً بشأن ذلك، ويعود السبب الأساسي في الحادثة إلى عصابات خطف تنشط في درعا والسويداء، وذلك في وقت لا تتدخل فيه قوات الأسد لضبط الوضع الأمني، بل تعمل على إذكاء نار التوتر.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق