أخبار سوريةإدلب

القصف يتركز على جبل الزاوية.. قوات الأسد تجدد الخروقات في إدلب

جددت قوات الأسد خرق اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، في حين عاد الهدوء لمنطقة النيرب شرقي إدلب بعد التوتر الذي حصل بين المحتجين وقوات الجيش التركي.

وأفاد مراسل وطن إف إم أن قوات الأسد قصفت اليوم الثلاثاء 14 نيسان بالمدفعية الثقيلة قرى سفوهن والفطيرة وكنصفرة وسرجلا بريف إدلب الجنوبي، وهي قرى في جبل الزاوية قرب خطوط التماس مع فصائل المعارضة.

من جانب آخر.. عاد الهدوء إلى منطقة النيرب بريف إدلب الشرقي، وذلك بعد التوتر الذي شهده الطريق الدولي في بلدة النيرب، عقب فض الجيش التركي اعتصام المحتجين الرافضين دخول القوات الروسية لتسيير دوريات مشتركة مع القوات التركية.

وتبادل الجيش التركي والمحتجين أمس الاثنين الرشق بالحجارة، فيما أطلقت القوات التركية الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق المحتجين.

وتوصلت تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية، لكن ذلك البند لم يتم تطبيقه حتى الآن بعد إقامة متظاهرين اعتصاماً مفتوحاً على الطريق الدولي لمنع مرور الدوريات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق