أخبار سورية

اتهمته بهدر عشرات ملايين الدولارات.. واشنطن: بشار الأسد مسؤول عن انهيار الاقتصاد

وقالت إن "قانون قيصر" يهدف إلى ردع تمويل العنف ضد الشعب السوري

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أن نظام الأسد هو المسؤول عن انهيار الاقتصاد في البلاد، وذلك قبل أيام من دخول “قانون قيصر” حيز التنفيذ، حيث سيواجه النظام وحلفاؤه عقوبات اقتصادية خانقة.

وفي منشور لها على صفحتها الرسمية في فيس بوك اليوم الاثنين 15 حزيران، قالت “السفارة الأمريكية بدمشق” إن بشار الأسد ونظامه يهدر عشرات الملايين من الدولارات شهرياً لتمويل حرب لا داعي لها ضد الشعب السوري بدلاً من توفير احتياجاته الأساسية.

وأضافت السفارة الأمريكية أن نظام الأسد هو مسؤول بشكل مباشر عن الانهيار الاقتصادي في سوريا، وشاركت صورة توضح فيها أن “قانون قيصر” يهدف إلى ردع تمويل العنف ضد الشعب السوري وتهدف العقوبات الأمريكية إلى منع الأسد ونظامه من إساءة استخدام النظام المالي الدولي وسلسلة التوريد العالمية لمواصلة “التعذيب الوحشي” ضد الشعب السوري.

وأضافت السفارة الأمريكية أن الهدف من “قانون قيصر” هو “الضغط على الأسد كي يتخذ خطوات حاسمة لتنفيذ حل سياسي يحترم حقوق الشعب السوري”.

يهدر بشار الأسد ونظامه عشرات الملايين من الدولارات شهرياً لتمويل حرب لا داعي لها ضد الشعب السوري بدلاً من توفير احتياجاته الأساسية، فهو مسؤول بشكل مباشر عن الانهيار الاقتصادي في سوريا. #قانون_قيصر

Gepostet von U.S. Embassy Damascus am Montag, 15. Juni 2020

وانهار سعر صرف الليرة السورية بشكل كبير أمام الدولار الأمريكي، حيث وصل سعر الصرف إلى أكثر من 2350، في ظل ترقب يسود لدخول قانون قيصر حيز التنفيذ، ومن المتوقع تعرض الليرة لمزيد من الانهيار.

وأسفر انهيار الليرة عن خروج مظاهرات ضد نظام الأسد وروسيا وإيران في كل من درعا والسويداء، كما خرجت مظاهرات في مناطق قسد بدير الزور والحسكة تندد بالوضع الاقتصادي وتطالب بإسقاط النظام.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق