أخبار سوريةالرقة

قوات “قسد” تحاصر قرية شمالي الرقة وتشن عمليات دهم واعتقال

حاصرت قوات سوريا الديمقراطية قرية “خنيز” في ريف الرقة الشمالي، اليوم الجمعة 19 حزيران، بهدف البحث عن مطلوبين بتهمة التواصل مع الجيش الوطني السوري.

وقال مراسل وطن إف إم، إن قوات قسد حاصرت قرية “خنيز” شمالي الرقة وشنت فيها حملة دهم بحثا عن 3 مطلوبين، دون أن تتمكن من القبض عليهم، ما دفعها إلى اعتقال 5 شبان آخرين من أقاربهم بهدف التحقيق معهم للوصول إلى المطلوبين .

وأشار مراسلنا إلى أن المطلوبين متهمين بالتواصل مع الجيش الوطني السوري، و بينهم شاب لا يتجاوز عمره 16 عاماً.

وأمس الخميس 18 حزيران، اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية عدداً من المدنيين بذريعة التواصل مع الجيش التركي، وقال مراسل وطن إف إم، إن “وحدات مكافحة الإرهاب HAT” التابعة لقسد دهمت قرية خربة هدلة شمال غرب الرقة، واعتقلت 4 شبان من عائلة “عبيسان” بتهمة التخابر مع الجيش التركي والمتاجرة بالأسلحة، بالرغم من أن هذه العائلة تعيش تحت خط الفقر.

والأربعاء 17 حزيران، قال مراسل وطن إف إم، إن عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية قتل في حي الثكنة وسط مدينة الرقة، برصاص مسلحين مجهولون يستقلون سيارة مغلقة.

وأضاف مراسلنا أن قسد أقدمت بعد ذلك على تطويق مكان الاغتيال واعتقال 5 من أهالي المنطقة للتحقيق في الحادثة، دون أي أدلة ضدهم.

وتتواصل عمليات الاغتيال ضد قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا، رغم الحملة الأمنية الأخيرة التي أطلقتها قسد ضد خلايا تنظيم داعش في دير الزور والحسكة.

وصباح الأربعاء 17 حزيران، قال مراسل وطن إف إم، إنه تم العثور على جثة عنصر تابع لقوات سورية الديمقراطية على طريق “خنيز تحتاني” شمالي الرقة وعلى جسده 6 طعنات في منطقة البطن و الرقبة.

وأضاف مراسلنا أن قوات قسد أقامت حاجزاً طياراً في مكان العثور على الجثة، وتم استدعاء بعض أهالي أصحاب المنازل القريبة من مكان الحادثة للتحقيق معهم.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق