أخبار سورية

مظاهرة‌ ‌ضد‌ ‌نظام‌ ‌الأسد‌ ‌وإيران‌ ‌في‌ ‌بصرى‌ ‌الشام‌ ‌شرقي‌ ‌درعا‌ ‌(فيديو)‌ ‌

أثناء تشييع قتلى مليشيا "الفيلق الخامس" الذين سقطوا بتفجير حافلة على طريق "كحيل" شرق درعا

خرجت مظاهرة في ريف درعا الشرقي ضد نظام الأسد وإيران، وذلك أثناء تشييع قتلى مليشيا “الفيلق الخامس” الذين سقطوا بتفجير حافلة أمس السبت 20 حزيران.

وقالت شبكة “تجمع أحرار حوران” إن مظاهرة خرجت لأهالي مدينة بصرى الشام شرقي درعا، تطالب بإخراج مليشيات إيران وحزب الله من درعا، وتهتف ضد نظام الأسد، وذلك على خلفية سقوط قتلى إثر تفجير استهدف حافلة “اللواء الثامن” التابع لمليشيا “الفيلق الخامس”.

وكان 15 عنصراً من مليشيا “الفيلق الخامس” التابعة لقوات النظام والمقربة من روسيا قُتلوا السبت، وأصيب العشرات جراء انفجار عبوة ناسفة بحافلة يستقلونها على طريق “كحيل – بصرى الشام” شرقي درعا، وجميعهم من أبناء محافظة درعا، وهم من العناصر السابقين في الجيش الحر الذين أجروا “تسوية” مع نظام الأسد، وانضموا لاحقاً إلى صفوف الفيلق الخامس المقربة من روسيا.

وكانت الحافلة تقل 30 عنصراً قادمة من منطقة سلمى في ريف اللاذقية، حيث مقر تدريبات “الفيلق الخامس” هناك، متجهة نحو مدينة بصرى الشام شرقي درعا، مشيرا إلى وجود إصابات خطيرة وارتفاع عدد القتلى.

وتتكرر في درعا عمليات الاغتيال التي تستهدف الموقعين على اتفاق التسوية أو عناصر بقوات الأسد، الأمر الذي تسبب باندلاع التوتر بين الطرفين نتج عنه استقدام قوات الأسد تعزيزات إلى ريف درعا الغربي والشمالي، ما شكل مخاوف من أن يشن النظام عمليات عسكرية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق