أخبار سورية

مع ارتفاع جديد بحصيلة إصابات كورونا.. حكومة الأسد تفرض الحجر الصحي على بلدة بالقنيطرة

ارتفعت حصيلة إصابات فيروس كورونا في مناطق سيطرة قوات الأسد، فيما أخضعت وزارة الصحة بحكومة الأسد بلدة جديدة تحت الحجر الصحي.

وقالت وزارة الصحة في حكومة الأسد إنها سجلت اليوم الأحد 21 حزيران 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق قوات الأسد إلى 204.

وأوضحت أن حالات الإصابة المعلن عنها اليوم هي لأشخاص مخالطين في “جديدة الفضل” بريف القنيطرة، بينهم ثلاثة أشخاص من الكوادر الصحية، مشيرة إلى أنه تم عزل الأشخاص المصابين وحجر عدد من المخالطين لهم واتخاذ الإجراءات الاحترازية.

وأضافت أن حصيلة الإصابات المسجلة بالفيروس في مناطق قوات الأسد، بلغت حتى الآن 204 إصابات، شفي منها 83 وتوفيت 7 حالات.

إلى ذلك.. أخضعت وزارة الصحة بحكومة الأسد بلدة جديدة الفضل التابعة لمحافظة القنيطرة للحجر الصحي بعد تسجيل عدة إصابات فيها.

وكانت وطن إف إم أكدت في تقارير سابقة أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا أكثر مما يعلنها نظام الأسد، وذلك في ظل استمرار حكومة الأسد بفتح معبر البوكمال مع العراق، حيث تدخل مليشيات إيران باستمرار وتنقل الوباء إلى السوريين، إضافة إلى الإجراءات البدائية التي يتبعها نظام الأسد مع المشتبه إصابتهم، فضلاً عن أن مشاهد الطوابير على الأفران في مناطق سيطرة الأسد تهدد بتفشي الفيروس على نطاق واسع، مع تجاهل حكومة الأسد عن توفير الخدمات للأهالي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق