أخبار سورية

الجيش الوطني يصد هجوماً لقوات “قسد” شمالي الرقة

وسط قصف بالقنابل الضوئية على خطوط التماس بين الطرفين

صد الجيش الوطني السوري محاولة تقدم لقوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة الشمالي بعد منتصف ليل الجمعة – السبت 11 تموز.

وقال مراسل وطن إف إم ، إن الجيش الوطني صد محاولة تقدم لقوات سوريا الديمقراطية في محيط قريتي اللويبدة والمردود غرب مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، وسط قصف بالقنابل الضوئية على خطوط التماس بين الطرفين.

والخميس 9 تموز، وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات الأسد إلى مناطق ريف الرقة الشمالي القريبة من خطوط التماس مع الجيش الوطني السوري على طريق M4 .

وأفاد مراسل وطن إف إم، أن التعزيزات وصلت إلى قريتي التروازية و الكنطري على الطريق الدولي M4 شمالي الرقة، مشيرًا إلى أنها مؤلفة من 30 آلية عسكرية وحاملة جنود تضم رشاشات ثقيلة ومدفعية ميدانية، وتم توزيعها على عدة نقاط في التروازية و الكنطري.

وأضاف مراسلنا أن قوات سوريا الديمقراطية قدمت لقوات الأسد آليات حفر أنفاق وعمالاً مدنيين في تلك القرى من أجل عمليات التحصين وتعزيز المواقع بالسواتر.

يأتي هذا مع استمرار التصعيد والمناوشات بين الجيش الوطني السوري والجيش التركي من جهة، وقوات الأسد وسوريا الديمقراطية من جهة أخرى في محاور منطقتي تل أبيض ورأس العين شمال شرق سوريا.

وتتكرر المواجهات المتقطعة بين الجيش الوطني وقوات قسد في مناطق شمال شرق سوريا، منذ سيطرة الجيش التركي والجيش الوطني على تل أبيض ورأس العين ضمن عملية “نبع السلام” في تشرين الأول الماضي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق