أخبار سورية

لليوم الثاني.. غضب ورفض لمنهاج “الإدارة الذاتية” التدريسي في محافظة دير الزور

وتناقل ناشطون صوراً للمنهاج تظهر أنه بعيد تماماً عن المادة العملية ويروج لثقافات دخيلة على المجتمع السوري

استمرت التنديدات بمحاولة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا فرض منهاج تعليمي في محافظة دير الزور، لليوم الثاني على التوالي.

وقال مراسل وطن إف إم إن التنديدات استمرت اليوم الإثنين 13 تموز بالمنهاج الذي تحاول الإدارة الذاتية فرضه، لتنتقل من شرق دير الزور إلى شمالها، مضيفاً أن معلمين ووجهاء رفضوا رفضاً قاطعاً المنهاج، كما أصدر وجهاء بلدة الشحيل شرق دير الزور بيانًا يرفضون فيه المنهاج أيضاً.

وأمس الأحد 12 تموز، قال مراسل وطن إف إم، إن هناك موجة غضب في قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي الواقعة تحت سيطرة قوات قسد، وذلك بسبب محاولة الإدارة الذاتية فرض مناهج تعليمية أجمع الأهالي والمثقفون والمدرسون بالمنطقة على أنها هابطة ولا تحتوي على مادة علمية.

وتناقل ناشطون صوراً لبعض النماذج في المنهاج تظهر أنه بعيد تماماً عن المادة العملية، ويروج لثقافات دخيلة على المجتمع السوري.

وأضاف مراسلنا أن الأهالي والمدرسين والمجمعات التربوية في المنطقة طالبوا بتعميم مناهج الأمم المتحدة بدلاً عن مناهج الإدارة الذاتية.

يشار إلى إن الإدارة الذاتية أغلقت المدارس التابعة لحكومة الأسد في محافظة الحسكة قبل أعوام، وتفرض التعليم باللغة الكردية في المناطق التي تسيطر عليها هناك .

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق