أخبار سورية

أهالي درعا يرفضون تقدم قوات الأسد إلى عمق المدينة

خرجوا في وقفة بساحة المسجد العمري رفضاً لتقدم قوات الأسد

رفض العشرات من الشبان في مدينة درعا تقدم قوات الأسد إلى منطقة درعا البلد.

وقال “تجمع أحرار حوران” إن العشرات من الشبان تجمعوا أمس الأربعاء 29 تموز في ساحة المسجد العمري بدرعا البلد، مطالبين بمنع تقدم قوات الأسد التي دخلت منذ أيام إلى جمرك درعا القديم باتجاه درعا البلد.

وأفاد التجمع أن بعض الوجهاء من “مجلس عشائر درعا” قاموا بمفاوضات مع ملازم في الأمن العسكري التابع لنظام الأسد، واتفقوا على عودة قوات “الفرقة 15” التابعة لقوات الأسد إلى جمرك درعا القديم وعدم التقدم باتجاه درعا البلد.

وأقدمت تلك القوات المتمركزة حديثاً في جمرك درعا القديم مع عناصر من “الأمن العسكري” في قوات الأسد الثلاثاء 28 تموز على إجراء عمليات تشديم ومحاولات تقدم باتجاه عدد من المواقع في حي المنشية بدرعا البلد، ما دفع الأهالي للخروج رفضاً لذلك.

يشار إلى أن درعا تشهد مظاهرات ضد نظام الأسد بشكل متكرر، كما تتكرر عمليات الاغتيال التي تستهدف الموقعين على اتفاق التسوية أو عناصر بقوات الأسد ، الأمر الذي تسبب باندلاع التوتر بين الطرفين نتج عنه استقدام قوات الأسد تعزيزات إلى ريف درعا الغربي والشمالي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق