أخبار سورية

انتحار رجل في إدلب بسبب الفقر وضيق الحال

تعد الحالة الثانية خلال نحو أسبوعين !

انتحر رجل في ريف إدلب أمس الأربعاء 5 آب، جراء فقره وضيق حاله.

وقال مراسل وطن إف إم إن الرجل الذي انتحر يدعى ” رامي عبد الرزاق مراد”، حيث انتحر بواسطة تناول حبة غاز، لافتا إلى أنه ينحدر من مدينة بنش شمال شرقي إدلب، وكان يعيش من قبل في دمشق وأحواله المادية كانت جيدة قبل أن يترك بيته وعمله.

ولفت مراسلنا إلى أن حادثة الانتحار حصلت بسبب الفقر وضيق الحال وعجزه عن تأمين قوت عائلته.

والأربعاء 22 تموز الماضي، قال مراسل وطن إف إم إن مسناً يدعى “إبراهيم معروف قبلاوي” انتحر شنقاً في ريف إدلب، حيث وجده ذووه بعد قتله لنفسه شنقًا إثر عجزه عن تأمين قوت عائلته.

وأوضح مراسل وطن إف إم أن الرجل الذي انتحر نازح من بلدة كفرومة وحالته المادية ضعيفة، وأب لشهيد وابنته أرملة.

ويعاني النازحون في مناطق الشمال السوري من عجز في تأمين متطلبات الحياة الأساسية، في ظل ضعف عمل المنظمات الإغاثية لاسيما بعد ظهور جائحة فيروس كورونا، ومما يزيد من متاعب النازحين ازدياد أعدادهم بشكل كبير بسبب العمليات العسكرية المتلاحقة من قبل قوات الأسد وروسيا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق