أخبار سورية

روسيا تعلن إجراء مناورات عسكرية مع تركيا شرقي إدلب لاستهداف “رافضي المصالحة”

التدريب شمل بحسب مركز حميميم "عمليات الاستهداف الناري المشترك للجماعات التخريبية التي ترفض المصالحة"

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن عسكريين من روسيا وتركيا نفذوا أمس الاثنين 31 آب، أول مناورات مشتركة في سوريا تدربوا فيها على استهداف الجماعات المسلحة التي ترفض “المصالحة”.

وقال مدير “مركز حميميم للمصالحة في سوريا” اللواء البحري ألكسندر غرينكيفيتش: “تم اليوم في منطقة بلدة ترنبة بمحافظة إدلب تنفيذ أول تدريب مشترك لوحدات من الشرطة العسكرية الروسية والقوات المسلحة التركية”.

وأضاف أن “التدريب شمل عمليات الاستهداف الناري المشترك للجماعات التخريبية التابعة للعصابات المسلحة التي ترفض المصالحة، وسحب المعدات العسكرية المتضررة وتقديم المساعدة الطبية للمصابين”.

وذكر أن التدريب تم تنفيذه “في مصلحة ضمان أمن الدوريات الروسية التركية المشتركة على طريق إم4 في منطقة إدلب لوقف التصعيد، والتي تجرى بموجب الملحق الإضافي الموقع في 5 مارس 2020 لمذكرة التفاهم لإرساء الاستقرار المبرمة في الـ17 من سبتمبر 2018”.

وكانت الدوريات المشتركة بين القوات التركية والروسية على الطريق الدولي M4 تعرضت لثلاث هجمات من قبل فصيل راديكالي يطلق على نفسه اسم “كتائب خطاب الشيشاني”.

ولم تصدر وزارة الدفاع التركية تعليقاً رسمياً على التدريبات المشتركة مع القوات الروسية في منطقة ترنبة.

وتتعرض مناطق شمال غربي سوريا لخروقات وقصف مستمر من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية، ما يدفع فصائل المعارضة إلى الرد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق