أخبار سوريةإدلبحلب

4 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري

ارتفعت حصيلة إصابات كورونا في مناطق سيطرة فصائل المعارضة بالشمال السوري.

وأعلنت “شبكة الإنذار المبكر” مساء أمس الخميس 3 أيلول 4 إصابات جديدة بالفيروس في مدينة إدلب، ليرتفع العدد الكلي للإصابات في مناطق المعارضة إلى 93.

كما سجلت الشبكة 3 حالات شفاء جديدة في كل من مدن الباب وإدلب والإبزمو، ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 64.

وكانت الحكومة السورية المؤقتة أصدرت الخميس 13 آب مجموعة من القرارات بخصوص التدابير والإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا، ومن ضمنها التأكيد على استمرار إغلاق نقاط العبور الداخلية وفرض ارتداء الكمامات في الأماكن العامة تحت طائلة المخالفة.

وأضاف البيان : ” إلزام مرتادي أماكن الجلوس في جميع المطاعم والمقاهي والحدائق العامة بالتقيد بقواعد التباعد الاجتماعي والمحافظة على مسافة متر ونصف بين الأشخاص في الأسواق والمطاعم والتأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية الصادرة عن مديريات الصحة والوزارة والسلطات الصحية”.

وتابع البيان: ” إلزام الموظفين في الدوائر الحكومية والبائعين في الأسواق والبازارات، والعمال الذين يعملون في أماكن جماعية (أماكن الازدحام)، والأشخاص القادمين للتسوق، بالتقيد بقواعد التباعد الاجتماعي بمسافة متر ونصف”.

وأضاف البيان : “يُحظر عقد الاجتماعات والوقفات الجماعية، مع التأكيد على تأجيل أنشطة الزفاف (الحفلات) حتى إشعار آخر، والإبلاغ عن الحالات المشتبه بها على الخطوط الساخنة التي توفرها وزارة الصحة، وحظر الخروج من المنازل لمن تجاوزت أعمارهم الستين عاماً ولمن يعانون من أمراض مزمنة ما لم تكن هناك حالة اضطرارية”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق