أخبار سوريةسورياسياسةقسم الأخبار

الاتحاد الأوروبي يدرج وزير خارجية الأسد “فيصل المقداد” على قائمة العقوبات

أدرج الاتحاد الأوروبي، أمس الجمعة 15 كانون الثاني، وزير خارجية الأسد المُعيّن مؤخرا فيصل المقداد، في قائمة العقوبات التي تستهدف نظام الأسد.

 

وبهذه الخطوة يرتفع إلى 289 عدد مسؤولي نظام الأسد وحلفائه الذين جمد الاتحاد الأوروبي أصولهم على أراضيه ومنعهم من السفر إلى دوله الأعضاء، يضاف إليهم 70 كيانًا تخضع للعقوبات.

 

وبدأ الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على نظام الأسد في العام 2011 على خلفية القمع الدموي للاحتجاجات.

 

وينحدر فيصل المقداد من قرية غصم التابعة لمحافظة درعا، من مواليد عام 1954، وكان تم تعيينه في منصب وزير خارجية الأسد خلفاً لوليد المعلم الذي توفي تشرين الثاني الماضي.

 

ويقول أحد العاملين في وزارة خارجية الأسد لوكالة فرانس برس إن “المقداد هو خريج المدرسة ذاتها التي تخرّج منها وليد المعلم”، مشيراً إلى أن “كلاهما اشتركا في إدارة الملف اللبناني في أكثر اللحظات الحرجة للعلاقة بين البلدين” خصوصاً بعد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في 2005 وتوجيه أصابع الاتهام إلى نظام الأسد.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق