أخبار سوريةإدلبحماةقسم الأخبار

بعد إضرامها النيران بمحاصيل جبل الزاوية.. قوات الأسد تواصل القصف المدفعي على ريفي إدلب وحماة

واصلت قوات الأسد عمليات القصف المدفعي على مناطق متفرقة من شمال غربي سوريا.

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن قوات الأسد قصفت صباح اليوم الخميس 27 أيار، بالمدفعية الثقيلة بلدات كفرعويد والفطيرة وسفوهن في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

 

وأضاف مراسلنا أن القصف المدفعي طال أيضاً قرية السرمانية في سهل الغاب شمال غربي حماة.

 

وأمس الأربعاء 26 أيار، قال الدفاع المدني السوري إن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة أطراف قرية كفرعويد في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لاندلاع حرائق في المحاصيل الزراعية.

 

وأضاف الدفاع المدني أن فرقه وصلت إلى المكان بصعوبة بسبب القصف المتكرر ورصد قوات الأسد، لتتمكن بعد ذلك من السيطرة على الحريق بأقل الخسائر الممكنة باستخدام المعدات اليدوية لخطورة التحرك بسيارات الإطفاء.

 

ولفت الدفاع المدني إلى أنه رغم إتفاق وقف إطلاق النار، إلا أن قوات الأسد تكرر قصفها لقرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي ما يمنع العودة الآمنة للمدنيين، وتتعمد قصف المنطقة بالتزامن مع مواسم الحصاد، حيث تشهد القرى عودة مؤقتة للمدنيين لجني المحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة. 

 

وتتعرض مناطق شمال غربي سوريا لخروقات وقصف مستمر من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية والطائرات الروسية، رغم سريان اتفاق موسكو منذ 5 آذار 2020، ما يدفع فصائل المعارضة إلى الرد على تلك الخروقات.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق