أخبار سوريةحلبقسم الأخبار

الرياح تقتلع عدداً من خيام النازحين في منطقة الباب شرقي حلب

اقتلعت الرياح الشديدة التي هبّت مساء الجمعة 29 نيسان، على مناطق في شمال غربي سوريا، عدداً من خيام النازحين.

 

وقال الدفاع المدني السوري إن الرياح اقتلعت خياماً في المخيمات المنتشرة بمنطقة شويحة قرب مدينة الباب شرقي حلب، مشيراً إلى أن فرقه تفقدت المخيمات المتضررة وساعدت ساكنيها بإعادة تثبيتها.

 

وكانت منطقة مناطق شمال غربي سوريا شهدت نشاطاً مفاجئاً للرياح مع هبات قوية وأجواء سديمية مغبرة وانخفاض في الرؤية خلال ساعات الجمعة، فيما من المتوقع أن تشتد مع احتمال لهطول أمطار رعدية وتساقط لحبات البرد، وفق الدفاع المدني.

 

ودعا المصدر نفسه الأهالي في المخيمات إلى ضرورة تثبيت الخيام بشكل جيد والابتعاد عن مجاري السيول، وعدم إشعال النار في محيط الخيام، كما أكد على أهمية تثبيت ألواح الطاقة الشمسية بشكل جيد، وعدم الاقتراب من الأبنية التي تعرضت للقصف.

 

كما دعا السائقين إلى تفقد الحالة الفنية للسيارات (المكابح، والأضواء) وتخفيف السرعة أثناء القيادة على الطرقات، وقال إنه يُفضل عدم ركوب الدراجات النارية إلا عند الضرورة.

 

وتعاني مخيمات شمال غربي سوريا عند حدوث كل عاصفة مطرية أو ثلجية أو قدوم الرياح، وذلك بسبب ضعف تلك المخيمات وعدم قدرتها على مقاومة تقلبات الجو، فيما يكون النازحون هم الضحية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى