برامجناعيش صباحك

إش في بالبلد – الإدارة الذاتية توزع المحروقات على الأهالي في منبج

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تعميماً بتوزيع مادة المازوت والذي سيبدأ بحسب البيان بتاريخ 23-06-2020 على دفعة واحدة وهي 440 لتر لكل عائلة، كما تم تحديد سعر الصهاريج الناقلة لهذه المادة إلى منزل المواطن بـ 500 ل.س لكل 120 لتر، إلى جانب تأكيد البيان على أن مادة المازوت سيتم توزيعها حصرا عن طريق البطاقات الصادرة عن إدارة المحروقات العامة.

جاءت هذه الخطوة في وقت باكر هذه السنة تجنباً للمشاكل المحتملة في المصافي مع ازدياد الطلب على مادة التدفئة في بداية الشتاء، حيث حرمت بعض العائلات من حصتها الثانية من مادة التدفئة السنة الفائتة بسبب الطلب الكبير على المادة من قبل كل من الإدارة المدنية والإدارات العسكرية وبهدف تخفيف زحمة الطلب عليه، كما تم تحديد سعر اللتر الواحد المباع للأهالي بـ 75 ل.س.

ويشمل هذا السعر كافة المعامل والأفران وغيرها، حيث تصرف إدارة المحروقات قسائم المازوت للأفران والمعامل ومناشر الحجر كل بحسب حاجته، أما بالنسبة للسيارات، فيستطيع المالك تسجيل سيارته لدى إدارة المحروقات لتعطيه إدارة المحروقات بطاقة تحوي عدة قسائم، وتضم كل قسيمة 45 لترا يتم تعبئتها بـ 45 لتر اسبوعياً وبسعر 75 ل.س، إلى جانب وجود السوق السوداء والتي يباع اللتر فيها بسعر 250 ل.س.

توزيع مادة التدفئة بشكل مجاني على بعض المؤسسات..

توزّع مادة التدفئة بشكل مجاني بالنسبة للمدارس، وذلك عن طريق لجان مخصصة لها، حيث تصرف لكل مدرسة بحسب حاجتها وعدد الطلاب المتواجدين فيها، كما توزع بشكل مجاني على عوائل الشهداء والتي تم تخصيص برميل واحد لها يحوي 220 لترا، بالإضافة إلى باقي المؤسسات المدنية والعسكرية التي تحصل على التدفئة بشكل مجاني كذلك، أما فيما يخص باقي المعامل، فيتم توزيع المادة عليهم عبر قسائم تصدر عن لجنة المحروقات، بالإضافة إلى الكازيات المتعاقدة مع لجنة المحروقات التي تزود المعامل والأفراد بالمحروقات.

مصدر المحروقات القادمة إلى مدينة منبج

تأتي المحروقات عبر صهاريج يتم تفريغها في لجنة المحروقات والكازيات المتعاقدة معها، وتعتبر محافظة الحسكة المصدر الأساسي لها وتحديدا المصافي الكهربائية الموجودة في حقول الرميلان، إلى جانب المصافي الكهربائية في دير الزور، والتي تقوم بتصفية الفيول وتعبئة الصهاريج بمادة المازوت والبنزين وترسل إلى جميع مناطق الإدارة الذاتية بما في ذلك مدينة منبج.

حصة العائلة الواحدة من المحروقات ومدى كفايتها خلال الشتاء..

حصة كل عائلة هي 440 لتر، والتي سيتم تعبتها دفعة واحدة للمرة الأولى هذه السنة، على عكس السنوات السابقة التي كانت تعبئ فيها على دفعتين، وكانت الدفعة الواحدة تحوي 220 لترا ، ليبلغ سعر الـ 440 لتر كاملة نحو 33 ألف ل.س، إلى جانب مبلغ 1000 ل.س هي أجرة الصهاريج، أما آلية التوزيع فتكون عن طريق لجنة الحي التي يتم التسجيل فيها عن طريق دفتر العائلة، ومن ثم ترسل هذه الدفاتر إلى لجنة المحروقات للقيام بمراجعتها، ومن ثم تصدر قسائم لكل دفتر عائلة لتستلم بموجبها العائلة مادة المازوت.

وإجمالا لا تكفي هذه الكمية فترة الشتاء بشكل كامل، حتى أن استهلاكها قد لا يتجاوز الشهر الواحد بالنسبة للعائلات الكبيرة، بحكم قساوة الشتاء في المدينة وضرورة وجود التدفئة على مدار الـ 24 ساعة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق