برامجناكورونا في سوريا

كورونا في سوريا – الوباء في الشمال يخرج من مرحلة “العناقيد” إلى “الانتشار المجتمعي”

ناقشت حلقة “كورونا في سوريا” منحنى إصابات فيروس كورونا في شمال غربي سوريا، في ظل الارتفاع المتواصل بعدد الإصابات، وسط مخاوف من تواصل الارتفاع.

واستضافت الحلقة الدكتور محمد السالم من “شبكة الإنذار المبكر” في “وحدة تنسيق الدعم” بالشمال السوري.

وقال الدكتور محمد السالم إنه كلما مضت فترة أكبر يزداد عدد الإصابات بفايروس كورونا في ظل ضعف الالتزام بإجراءات الوقاية، مشيرا إلى أن الانتشار بين الفئات الشابة.

وأجرت الحلقة استطلاعاً للرأي حول الإجراءات التي يقوم بها من تمت استضافتهم بإجراءات الوقاية، وكان هناك انقسام بينهم، فالبعض يقول إن الوضع بالنسبة له لم يختلف عما قبل كورونا، في حين أكد آخرون التزامهم بالكمامة والتباعد الاجتماعي.

وسجلت خلال الأسابع الماضية حالات إصابة بكورونا في مخيمات أطمة وباب السلامة وزوغرة، مشيرا إلى أن وصول الفيروس إلى المخيمات وانتشاره إلى فئات أكثر خطورة سيزيد الحالات متوسطة الشدة والخطيرة، ما يعني زيادة الأعداد بالمشافي ومراكز العزل.

ولفت السالم إلى أن عدد الوفيات التي تم تسجيلها جراء كورونا في الشمال السوري 3 وفيات، وهناك 3 حالات محتمل وفاتها، منوهاً إلى أن الأمور قد تتجه نحو الأسوأ مع اقتراب الخريف والشتاء وزيادة أعباء وسائل التدفئة غير السليمة.

ولم يلتزم بحسب السالم بعض من تم إجراء مسحة له بإجراءات العزل، وأن منطقة الشمال السوري خرجت من مرحلة العناقيد ووصلت إلى مرحلة الانتشار المجتمعي.

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق