نساء سوريا

سوريات في الغرب يواجهن الإسلاموفوبيا

استضاف برنامج نساء سوريا الفنانة التشكيلية ديمة الرفاعي المقيمة في ألمانيا للحديث عن تجربتها في ألمانيا وعن تقبّل المجتمع الألماني للمحجبات بعد ازدياد عدد اللاجئين المسلمين من بلدان ثورات الربيع العربي  وخاصة سوريا.

وذكرت الرفاعي أن الأشخاص الذين جاؤوا في البدايات تعرضوا لموجة أكبر من التعصب والعنصرية وساهموا في امتصاص ومواجهة الغضب الشعبي في دول تعرف بأنها  ذات غالبية مسيحية.

وترى الرفاعي أن الإعلام الألماني كان عاملاً مساعداً في مواجهة الإسلاموفوبيا لدى الشعب الألماني، كما ان الشعب السوري فرض نفسه من خلال النجاحات التي حققها، واندماجه في المجتمع وسوق العمل.

كذلك تحدثت السيدة نسرين الأتاسي عن إقامتها في النمسا وعن درجة من العنصرية فيها أكبر ، لكن  معدل العنصرية تراجع مؤخراً حيث أصبح هناك قبول للمحجبات في سوق العمل ولكن ضمن شروط أهمها طريقة وضع الحجاب  وشكله.

وأضافت الاتاسي أنها تعرضت لموقف عنصري من شخص هاجمها في الشارع وحاول انتزاع حجابها، دون ان تعرف السبب و تقدمت بشكوى إلا أن الجريمة مرت دون الكشف عن هوية هذا الشخص العنصري.

و أشارت الأتاسي إلى أن  إحدى الصحف نشرت خبراً عن مرض كورونا على هيئة سيدة محجبة تحمل المرض رغم أن مرض فيروس كورونا خرج من الصين و ليس من بلد مسلم ، و بعد الإعتراض تم إزالة الصورة.

كما انضمت السيدة داليدا صبيح من بريطانيا وتحدثت عن أسلوب التعامل مع المحجبات في بريطانيا ، خاصة أنها وصلت هناك في برنامج اعادة توطين من قبل الأمم المتحدة.

وتقول بالرغم من وجود بعض الحوادث ضد المحجبات في فترات الأعياد الاسلامية حيث هاجموا السيدات المحجبات وحاولوا خلع حجابهن وبالمقابل ردت الحكومة البريطانية بنشر شرطيات يرتدين الحجاب وتوزيع زهور للنساء المسلمات المحجبات.

ومن الولايات المتحدة انضم الدكتور معتز دفضع وهو يحمل إجازة في العلوم الشرعية والعربية وتحدث عن الوضع في المجتمع الأمريكي من حيث التعامل مع المحجبات بحسب ملاحظته إذ لا تختلف كثيرا عما تحدثت عنه السيدات في الحلقة رغم احترام البعض لاعتقاد الآخرين وعدم التدخل فيهم ، إضافة لعمل بعض المسلمين على تغيير صورة الإسلاموفوبيا النمطية التي رسمها الإعلام الغربي عن المسلمين بشكل عام .

و أكد الدكتور دفضع أن الإعلام معني بالدرجة الاولى بتغيير الصورة النمطية الخاطئة من خلال النجاحات البارزة للمسلمين وتسليط الضوء عليها، و إظهار وسطية الدين الإسلامي للأطراف الأخرى في الغرب حقيقة هذا الدين وليس ما رسم لهم عنه

نساء سوريا

حلقة جديدة من برنامج #نساء_سوريا بعنوان: سوريات في الغرب يواجهن الإسلاموفوبياتابعوا البرنامج كل سبت وثلاثاء الساعة 06:05#وطن_اف_ام #WatanFM #إذاعة_وطن

Gepostet von ‎Watan Fm | إذاعة وطن‎ am Samstag, 8. Februar 2020

.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق