نساء سوريا

أحلام سيدات سوريات على الحدود السورية التركية

التقى برنامج نساء سوريا في حلقته الخاصة التي جرى تسجيلها بين لاجئات على الحدود السورية التركية ينتظرن فتح بوابة الحدود اليونانية للعبور إلى أوروبا بحثاً عن الاستقرار والأمان، بعضهن اصطحب أولاده والبعض الآخر عائلتهم في أوروبا ينتظرن وصولهن وأخريات إلى جانب شباب ورجال يحاول البحث عن فرص أفضل من تركيا.

عالقات بين الحدود مهما اختلفت التسميات حالهن واحدة وحلمهن واحد.. أمل بحياة سعيدة وتعليم وعمل، العقبات يشرحنها تبعا للظروف أما العواقب فهي بيد الله لا علم لنا أو لهن بها.

وتحدثت السيدة يمنى عن وجودها على الحدود السورية التركية في مخيمات أطمة الحدودية التي أقامت فيها منذ قرابة الثماني سنوات بحسب قولها.

أما يمنى قالت بأنها حاولت الدخول إلى تركيا مرتين متباعدتين زمنيا، في عام 2013 وعام 2017 لكنهما بائتا بالفشل نتيجة الخوف من مهربي الحدود وتجار البشر، ومن الرصاص المباشر من قبل حرس الحدود التركية “الجندرمة”.

السيدة بشرى من مخيم الأرامل بدير حسان التي أقامت لمدة ثلاثة سنوات تحدثت عن محاولتها للدخول إلى الأراضي التركية مع أولادها بهدف جمع شمل أولادها نتيجة منع دخول ابنها البكر للمخيم بسبب قانون المخيم الذي يمنع دخول من هم أكبر من 13 عاما للذكور، لذلك حاولت “بشرى” الدخول إلى تركيا لكن محاولتها باءت بالفشل نتيجة الرصاص المباشر من قبل الحرس الحدودي التركي. 

محاولة “بشرى” لتخطي الحدود التركية نهاية عام 2019 لرغبتها في الاستقرار المؤقت في تركيا لتعليم أبنائها ومن ثم متابعة إلى أوروبا بحثا عن العيش الرغيد فهي بدون معيل.

أما السيدة سميرة قالت بدورها أنها تقيم أيضاً في مخيم دير حسان للأرامل، وآخر محاولة لها لدخول الحدود كانت قبل حوالي أربعة أشهر لكنها باءت بالفشل، فالطرق كلها مغلقة ولا يوجد وسيلة تتيح الوصول إلى هناك.

أضافت “سميرة” بأن الوضع سيئ جدا -بحسب وصفها- فالنساء اللواتي كان لهن معيل لا تستطيع تكمل حياتها باستقرار مالي، فكيف نحن اللواتي فقدنا المعيل ولا عمل لنا.

السيدة محاسن كذلك من ذات المخيم أوضحت بأنها لم تجرؤ على خوض تجربة الدخول عبر الحدود خوفاً من الوقوع في القصص التي تداولها الأشخاص الذين حاولوا الدخول عبر الحدود.

نساء سوريا

حلقة اليوم من نساء سوريا تتحدث عن أحلام سيدات سوريات على الحدود السورية التركية#وطن_اف_ام #WatanFM

Gepostet von ‎Watan Fm | إذاعة وطن‎ am Dienstag, 10. März 2020

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق