اقتصادصباحك وطن

ماهو سبب تراجع الليرة السورية مع نهاية 2018؟

تراجعت الليرة السورية أمام الدولار في نهاية عام 2018 عن 2017 بنسبة بلغت قيمتها 7%، على الرغم من سعي نظام الأسد لتعويم نفسه سياسياً واقتصادياً.

وفي تصريح لإذاعة وطن إف إم عن أسباب تراجع الليرة السورية أمام الدولار، قال دكتور الاقتصاد “محمد حاج بكري”: ” يعود السبب خلف هذا الانحدار الكبير لليرة السورية في السوق، لتراكمات اقتصادية منذ بدء الثورة في سوريا، وعدم وجود احتياطي، فضلاً عن الإنتاج المعطل وتراجع الصادرات والتضخم والاستهلاك الكبير وعسكرة المجتمع وارتفاع معدل البطالة”.

وأضاف: “كان لمايسميه النظام إعادة الإعمار تأثير كبير أدى لتراجع الليرة السورية، بسبب زيادة الطلب على الدولار وزيادة الاستيراد، إلا أنه في حال استمر اتفاق سوتشي حول إدلب وسيطرة نظام الأسد على المناطق والتطبيع العربي معه، فهناك احتمالية كبيرة لتعزيز سعر صرف الليرة السورية في السوق، مع عدم إغفال المخاوف المحتملة من ضربة اقتصادية أميركية جديدة”.

وسجل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار في نهاية عام 2018 قرابة 500 ليرة سورية للدولار الواحد، بينما كان 463 ليرة سورية مع نهاية عام 2017.

تستمعون للقاء كاملاً عبر المشغل التالي:

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق