صباحك وطن

خدني على بلادي – دور الدفاع المدني بريف إدلب الغربي

نشطت فرق الدفاع المدني بريف إدلب الغربي في الفترة الأخيرة، حيث تسببت مواد التدفئة الغير آمنة بحرائق في عدة منازل، ما أسفر عن وفاة العديد من المدنيين، فضلا عن الخسائر المادية، وعملت فرق الدفاع المدني على إطفاء الحرائق، وإسعاف المصابين إلى المشافي.

وقال قائد قطاع جسر الشغور الأستاذ أحمد يازجي لفقرة “خدني على بلادي” إن “سبب اندلاع الحرائق في العديد من المنازل هو استخدام الوقود القابل للاشتعال بشكل مباشر دون معرفة الأهالي بخطورته، على الرغم من حملات التوعية الواسعة التي قامت بها فرق الدفاع المدني في المنطقة”.

وأوضح “اليازجي” أن “مخلفات الحرب من قنابل عنقودية، تعد من أخطر الحالات التي مرت على فرق الدفاع المدني، على الرغم من أنها محرمة دولياً، فضلا عن العواصف المطرية والثلجية التي أغلقت الطرقات وأغرقت العديد من المخيمات”.

وأضاف “اليازجي” أن “فرق الدفاع المدني تنشط في جسر الشغور والأرياف الشمالية والغربية والجبل الوسطاني ودركوش ودير الزور”، مشيراً إلى أن “عملها متنوع وشامل يتمثل بالخدمات الإغاثية والإنسانية وحملات التوعية، ويوجد مركز نسائي متخصص في المجال الطبي للعناية بالنساء الحوامل”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق