صباحك وطن

مثابرة طفلين سوريين ضريرين لحفظ القرآن في الأردن

كرّم فريق مشروع التآخي بالأردن مطلع الشهر الحالي، الطفلين الشقيقين السوريين، نجم وأمير عبدالله أحمد قداح البالغين من العمر 11 و 10 سنوات، لحفظهما القرآن الكريم كاملًا على الرغم من أنهما كفيفان لا يستطيعان الرؤية.

لفقرة (صلة وصل) تحدث مراسل وطن إف إم في الأردن يزن توركو عن الطفلين أنهما  ينحدران من مدينة الحراك بدرعا، ودخلوا الأردن مع والدتهم في الفترة التي ارتكبت فيها قوات الأسد مجزرة بمدينة الحراك في الشهر الثامن من العام 2012، حيث كان الدخول إلى الأردن عبر السياج الحدودي باتجاه مخيم الزعتري، ومنه إلى داخل الأردن بعد مدة وجيزة، والجدير بالذكر بأن الطفلين كفيفين منذ الولادة نتيجة زواج الأقارب.

وأضاف “توركو” بأن والدة أمير ونجم وكونها حافظة للقرآن ومثابرة وملتزمة دينيًا بدأت بتحفيظهم القرآن بالطريقة السماعية، عبر تشغيل السور القرآنية على منصات “يوتيوب” وغيرها، وتلقينهم إياها منذ أن كانوا بسن صغير للغاية، 3 و 4 سنوات، ليستطيعا بعدها السكن مع والدتهما وشقيقتهما التي تساعد الوالدة في رعاية الطفلين في مجمع سكني مدعوم من مركز مشروع التآخي في الأردن، ليبدآ دراستهما ويتفوقا فيها بشكل ملفت للنظر إلى جانب حفظهما للقرآن الكريم داخل المركز ذاته، ويختما الحفظ  مع عدد من الطلبة الآخرين مطلع الشهر الحالي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق