صباحك وطن

السوريون بالأردن مهددون بالفقر.. والمفوضية تحذر

كشفت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن إحصائيات حول ما يواجهه اللاجئون السوريون بالأردن واحتياجاتهم، وقد بيّن مراسل وطن اف ام يزن توركو تفاصيل الإحصائية في فقرة (صلة وصل) لبرنامج (صباحك وطن) التي أفادت أنَّ نحو 79% من اللاجئين السوريين بالأردن، أي ما يعادل أكثر من 500 ألف شخص، يعيشون تحت خط الفقر، وبأقل من 3 دولارات باليوم الواحد لكل شخص، كما نوهت المفوضية إلى وجود تهديدات بزيادة نسب الفقر بين اللاجئين مع انقضاء السنة التاسعة للثورة السورية وما قابلها من إجرام نظام الأسد وحلفائه بحق الشعب السوري، مما أشعر المفوضية بالقلق حول إدراج المزيد من اللاجئين بالأردن إلى نسب تحت خط الفقر، مع ما تواجهه الأردن ودول الجوار من ظروف اقتصادية صعبة.

وأضاف توركو بأن المفوضية قالت أنَّ هناك نحو 90% من اللاجئين يضطرون للاقتراض والاستلاف من أجل تلبية الاحتياجات الأساسية، وأكثر من ثلث أعداد الأسر السورية بالأردن تتراكم عليهم ديون بأكثر من 400 دينار ليتمكنوا من شراء الطعام وتأمين تكاليف الرعاية الصحية وإيجار المنزل، حيث يعاني 31% من اللاجئين السوريين من أمراض مزمنة لها تأثير يومين على حياتهم، و 66% فقط من اللاجئين يستطيعون الحصول على الخدمات الصحية.

وأشارت المفوضية إلى أنَّ نحو 10% من اللاجئين السوريين بالأردن هم بحاجة حقيقية لإعادة التوطين، ولكن أقل من 1% يتم إعادة توطينهم كل عام، مؤكدة أنَّه سيكون هناك 5 آلاف فرصة إعادة توطين في العالم الحالي، كما تتلقى 30 ألف عائلة سورية من اللاجئين بما مجموعه 130 ألف فرد ممن يعتبرون الأقل حظاً أو الأكثر حاجة معونات نقدية شهرية من المفوضية لمساعدتهم بتأمين مستلزمات الحياة، ضمن ما يعرف باسم “بصمة العين”، فيما لا يوجد أي خيارات أخرى أمام اللاجئين سوى التوجه إلى سوق العمل ضمن الأشغال التي تسمح الأردن لهم بالعمل ضمنها، خاصة وأنَّ السوريين بالأردن لديهم الوعي الكافي الذي يمنعهم من العودة إلى سوريا بوجود نظام الأسد، وهو ما تشير إليه الإحصائيات، حيث عاد إلى سوريا منذ إعادة افتتاح معبر جابر-نصيب الحدودي بالشهر العاشر من العام 2018 وحتى الآن، نحو 37 ألف لاجئ، من مجموع 655 ألف لاجئ مسجل لدى المفوضية السامية، ونحو مليون وثلاثمئة ألف سوري كمجموع لكامل أعداد السوريين بالأردن.

يذكر بأن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن عقدت بالآونة الأخيرة أمسية “مع اللاجئين” بمشاركة أربعة لاجئين سوريين وبحضور الممثل المقيم للمفوضية دومينيك بارتش، وقد جاءت الفعالية بالتزامن مع حلول الذكرى التاسعة للثورة السورية. 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق